آخر الأخبار

هايلي بالدوين تغير اسمها بعد زواجها من جاستين بيبر الكويت ترحب بقرارات خادم الحرمين بشأن قضية جمال خاشقجي النظام السوري يخفي قسراً أكثر من 1700 معتقل فلسطيني بينهم أطفال ونساء ومسنين هند صبري تعود إلى السينما التونسية بسبب نورة كيف تؤثر برودة الطقس على البشرة شركة حروف؛ مستقبل التسويق هو الـ فيديو تنبؤ جديد من “عائلة سيمبسون” قبل 13 سنة من وقوعه أسرار لا تعرفها عن “الطريق إلى إيلات”.. أبطال حقيقيون شاركوا في الفيلم الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس لـ 4 أيام .. وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى آخرهم أحمد فلوكس وهنا شيحة.. نجوم التزموا في زيجاتهم بـ”داري على شمعتك تئيد” هند صبري تشارك في ماراثون الحرب من أجل سرطان الثدي.. صور الوصول لمعلومات 75.000 شخص عبر اختراق لنظام الرعاية الصحية الأمريكي عُمان ترحب بما اتخذته المملكة من إجراءات شفافة بشأن ما تعرض له جمال خاشقجي “الفانوس المرقط”.. جيش مدمر يغزو ولايتين أميركيتين شاهد.. موقف غريب من عمرو دياب يدمر علاقته بـ”الشاعر الشهير”

«حرب النجوم» بين «السيتي» و«الريدز»

تختتم مباراة مان سيتي حامل اللقب والمتصدر مع مضيفه ووصيفه بفارق الأهداف ليڤربول اليوم مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي.

وقدم الفريقان بداية صاروخية هذا الموسم، ففاز كل منهما في 6 مباريات وتعادل بالسابعة، لكن «السيتي» يبدو أكثر أريحية في الفترة الراهنة، خلافا لـ «الريدز» الذي فشل في تحقيق أي فوز بآخر 3 مباريات.

ولم يخسر «الريدز» على ملعبه أنفيلد في 17 مباراة ضد مان سيتي في جميع المسابقات (فاز 12 مرة وخسر 5)، وذلك منذ سقوطه في الدوري في مايو 2003.

وخسر «السيتي» 3 مرات أمام ليڤربول عام 2018، في الدوري في يناير ومرتين في ربع نهائي دوري الأبطال في أبريل. ويأمل نجم ليڤربول المصري محمد صلاح، الغائب عن التهديف راهنا، استعادة سمعته الته خصوصا بعد مساهمته بخمسة أهداف في المباريات الثلاث ضد سيتي (سجل 3 مرات ومرر كرتين حاسمتين).

وفي الجهة المقابلة، يبدو مان سيتي في وضع جيد ومتأقلما مع خسارة نجمه البلجيكي كيفن دي بروين الغائب لفترة طويلة عن الملاعب بسبب الإصابة، والذي عاد تدريجيا الى التمارين هذا الأسبوع، فحقق أربعة انتصارات في الدوري وعوض دعسته الناقصة في دوري الأبطال ضد ليون الفرنسي في الجولة الأولى (0-2)، بفوز صعب على مضيفه هوفنهايم الألماني 2-1 في الجولة الثانية.

ويعول غوراديولا أيضا على الهداف التاريخي للنادي الأرجنتيني سيرخيو أغويرو الذي فشل في التسجيل بملعب أنفيلد في مبارياته التسع بجميع المسابقات (7 مع سيتي و2 مع أتلتيكو مدريد الإسباني).

ويأمل أغويرو، صاحب 148 هدفا في الدوري، في أن يصبح تاسع لاعب يصل إلى عتبة الـ 150 هدفا.

لكن قبل ختام المرحلة اليوم سيكون تشلسي الثالث قادرا على تصدر الترتيب مؤقتا عندما يحل على ساوثمبتون السادس عشر.

ويأمل المدرب الإيطالي ماوريتسيو ساري وضع حد لتعادلين أمام وست هام وليڤربول، ليتذوق حلاوة الصدارة مع فريقه اللندني الجديد. وفي حال فوز تشلسي وتعادل السيتي مع ليڤربول ستتساوى الأندية الثلاثة بعشرين نقطة.

ويحل أرسنال الخامس والمنتشي من خمسة انتصارات متتالية على فولهام السابع عشر.

وفي افتتاح المرحلة عاد برايتون إلى سكة الانتصارات بفوزه الصعب على ضيفه وست هام يونايتد 1-0 على ملعب «فالمر». وسجل المهاجم غلين موراي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 25.

وهو الفوز الثاني لبرايتون هذا الموسم والأول بعد ثلاث هزائم وتعادلين فصعد إلى المركز الثاني عشر مؤقتا برصيد 8 نقاط.

في المقابل مني وست هام يونايتد بخسارته الخامسة هذا الموسم والأولى بعد فوزين وتعادل فتجمد رصيده عند 7 نقاط في المركز الخامس عشر.

وحقق توتنهام هوتسبير فوزا صعبا على حساب كارديف سيتي بهدف نظيف سجله ايريك داير (8)، ليرفع «السبيرز» رصيده إلى 18 نقطة في المركز الثالث مؤقتا، فيما بقي الخاسر على رصيده السابق بنقطتين في المركز الـ 20 الأخير.

وتغلب وولفرهامبتون على كريستال بالاس 1-0، وبورنموث على واتفورد 4-0، وايڤرتون على ليستر سيتي 2-1، وتعادل بيرنلي مع هادرسفيلد 1-1.

وتفادى مان يونايتد الوقوع في فخ نيوكاسل وخطف من أمامه فوزا ثمينا 3-2، بعدما تقدم «الماكبايس» بهدفي كينيدي (7) ويوشينوري موتو (10)، حيث سجل أهداف «اليونايتد» كل من خوان ماتا (70) وانتوني مارسيال (76) واليكسيس سانشيز (90).