طوكيو 2020: الشعلة الأولمبية تنطلق من فوكوشيما

ستنطلق شعلة أولمبياد طوكيو 2020 من فوكوشيما التي كانت ضحية كارثة نووية وتسونامي دمر المنطقة في 2011، في رمزية إلى إعادة إعمار البلاد، بحسب ما أعلنت الخميس اللجنة الأولمبية اليابانية.

وينطلق البدل الأولمبي في 26 آذار/مارس 2020 من فوكوشيما، ثم يصل إلى جزيرة أوكيناوا الاستوائية حيث انطلقت شعلة أولمبياد طوكيو 1964، قبل أن يتجه شمالا لوصول متوقع إلى العاصمة في 10 تموز/يوليو بحسب المنظمين.

وتمت الموافقة على هذا المسار من قبل أعضاء اللجنة المنظمة اليابانية خلال اجتماع مع ممثلي الحكومة.

وقالت يوريكي كويكي حاكمة طوكيو “من المنطقي مرور هذه الشعلة، رمز إعادة الإعمار، في انحاء البلاد بدءا من فوكوشيما”.

ووقع زلزال في 11 آذار/مارس 2011 بقوة 9,1 درجات في المحيط الهادي، مما تسبب بتسونامي أدى إلى مقتل وفقدان 18 ألف شخص وحادث كبير في محطة فوكوشيما للطاقة النووية.

وأضاف وزير عادة الإعمار ماسايوشي يوشينو “من خلال إطلاق الشعلة الأولمبية من فوكوشيما، نؤكد رغبتنا في أن تكون ألعاب صمود وشفاء”.

وتابع “نأمل في مشاركة ناجين من الكارثة في حمل الشعلة الاولمبية، لتقديم الدعم للجميع في هذه المناطق المدمرة”.

وفي الاجمال، ستعبر الشعلة الاولمبية 47 مقاطعة يابانية قبل ايقاد الشعلة الكبيرة بمناسبة الافتتاح الرسمي في 24 تموز/يوليو 2020.