«فيفا»: دراسة لتعديل مونديال الأندية وإطلاق دوري أمم عالمي

أجل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس اتخاذ قرار، تقدر قيمته بمليارات الدولارات، يتعلق بإدخال تعديلات على بطولة كأس العالم للأندية وكذلك إطلاق بطولة دوري أمم عالمية، في ظل معارضة من ممثلي الكرة الأوروبية، وقرر تشكيل فريق عمل لبحث الأمر.

ولم يسفر اجتماع مجلس الفيفا، الذي انعقد امس في العاصمة الرواندية كيجالي، عن التوصل إلى اتفاق من حيث المبدأ، وهو ما كان يرغب فيه رئيس الفيفا السويسري جياني إنفانتينو.

وسيرأس فريق العمل، إنفانتينو، وسيضم رؤساء جميع الاتحادات القارية الستة الأعضاء في الفيفا.

وسيدرس فريق العمل التعديلات المقترحة على البطولة وتحديد مزاياها، وعرض النتائج خلال الاجتماع المقبل لمجلس الفيفا، والمقرر في مارس المقبل في ميامي.

ويأتي ذلك الاجتماع بعد عام واحد من قيام إنفانتينو بطرح المقترح، مدعوما بعروض مالية تصل قيمتها إلى 25 مليار دولار من مستثمرين، تردد أن من بينهم مجموعة «سوفت بنك» اليابانية.

وقوبل مقترح إنفانتينو بمعارضة قوية، خاصة من القارة الأوروبية في ظل حقيقة أنها تضم أكبر وأغنى مسابقات الدوري وكذلك الأندية، كما انزعج مسؤولون بأوروبا بسبب عدم قيام الفيفا بالتشاور معهم قبل طرح المقترح.