مان سيتي ـ أرسنال .. بداية حامل اللقب في «الإمارات»

مان سيتي ـ أرسنال ..  بداية حامل اللقب في «الإمارات»بيدرو يسجل الهدف الثالث في شباك هيديرسفيلد (أ.ف.پ)بيدرو يسجل الهدف الثالث في شباك هيديرسفيلد (أ.ف.پ)مان سيتي ـ أرسنال ..  بداية حامل اللقب في «الإمارات»مان سيتي ـ أرسنال ..  بداية حامل اللقب في «الإمارات»

يستهل مان سيتي حملة الدفاع عن لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بمواجهة مضيفه أرسنال في المرحلة الأولى اليوم.

على ملعب «الإمارات» يترقب جمهور أرسنال مواجهة مان سيتي بشغف وبقليل من الخوف مع إسناد المهمة للمدرب الجديد أوناي إيمري الذي سيبدأ عهد ما بعد آرسين فينغر بأصعب مباراة بالجولة الافتتاحية للدوري الانجليزي.

ولن تكون مهمة «المدفعجية» سهلة اذ يتمتع مان سيتي باستقرار فني وأداء رائع تحت قيادة الداهية بيب غوارديولا الذي حطم فريقه الموسم الماضي جميع الأرقام القياسية.

وقال بيب عشية المباراة المرتقبة إنه يفضل تطوير أداء فريقه، على حساب تحطيم الرقم القياسي الذي حققه الموسم الماضي بحصد 100 نقطة في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأضاف غوارديولا «هل هناك إمكانية لتحطيم حاجز الـ 100 نقطة؟ أنا أقول لا، لأننا لسنا هنا لنفعل ذلك. ورغم ذلك فإنه بوسع اللاعبين التحسن على المستوى الفردي».

من جهته، يجد الإسباني أوناي إيمري نفسه أمام مهمة شاقة لرفع أرسنال من حالة الركود، عشية انطلاق مشوار «المدفعجية» في الدوري في حقبة ما بعد المدرب التاريخي للنادي الفرنسي أرسين فينغر.

وضم إيمري الى صفوف «المدفعجية» السويسري المخضرم ستيفان ليختشتاينر واليوناني سقراطيس باباستوبولوس من يوفنتوس الإيطالي وبوروسيا دورتموند الألماني تواليا لتعزيز دفاعه الضعيف.

كما تعاقد مع الألماني برند لينو من باير ليفركوزن ليكون جاهزا مع المخضرم التشيكي بيتر تشيك في حراسة المرمى، فيما يضيف الأوروغوياني لوكاس توريرا والفرنسي اليافع ماتيو قندوزي طاقة وصلابة في خط الوسط.

وسيعمل إيمري على إخراج أفضل ما يمكن من المهاجم الغابوني بيار إيمريك-أوباميانغ الذي حقق بداية جيدة بعد انتقاله في شتاء العام الحالي من بوروسيا دورتموند الألماني، واستخراج المزيد من مواهب الثنائي الألماني مسعود أوزيل والأرميني هنريك مخيتاريان.ل

ليفربول يستضيف وست هام

يحاول المدرب الألماني يورغن كلوب إبقاء سقف التوقعات متواضعا بالنسبة إلى ليفربول عشية المباراة الأولى للفريق أمام ضيفه وست هام اليوم، الا أن النادي الذي أنفق مبالغ طائلة على التعاقدات الجديدة، يبدو مرشحا لإحراز اللقب وإنهاء فترة انتظار امتدت لنحو ثلاثة عقود.

وأحرز ليفربول لقب بطولة إنكلترا للمرة الأخيرة عام 1990، متراجعا على ساحة الألقاب المحلية لصالح أندية عدة أبرزها مانشستر يونايتد وجاره مانشستر سيتي وتشلسي وأرسنال.

وقبل خوضه المباراة الأولى ضد ضيفه وست هام، قال كلوب في مؤتمر صحافي «كان واضحا في لحظة ما أننا سننفق الكثير.

علينا أن نبني فريقا قويا يستطيع المنافسة في الدوري الانجليزي الممتاز».وكثرت التعليقات عشية المباراة الأولى لـ «الحمر» في الموسم الجديد.

وكتب قائدهم السابق المدافع جايمي كاراغر في صحيفة «ذي تلغراف» ان «ليفربول انتظر 28 عاما. ليس فقط للفوز بلقب الدوري، بل ليخوض فترة تحضيرية للموسم الجديد يبدي بنتيجتها النقاد والمشجعون ثقتهم بقدرته على ذلك».

تشلسي يضرب هدرسفيلد بـ«الثلاثة» .. وفوز صعب لمان يونايتد وتوتنهام

بدأ تشيلسي مشواره في الموسم الجديد بالفوز على مضيفه هدر سفيلد تاون 3-0 في المرحلة الأولى من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

على ملعب جالفارم ستاديوم سجل المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري ظهوره الأول بالدوري الممتاز مع فريقه الجديد تشلسي بفوز خارج الديار. وتقدم الفرنسي نغولو كانتي بهدف لتشلسي في الدقيقة 34 ثم أضاف اللاعب الإيطالي الجديد جورجينيو فريلو الهدف الثاني من ضربة جزاء في الدقيقة 45 قبل ان يختتم الإسباني بيدرو رودريغيز التسجيل في الدقيقة80. وسجل فولهام ظهوره الأول في دوري الأضواء بعد فترة من الغياب بالخسارة على ملعبه أمام كريستال بالاس بهدفين دون رد.

وسجل جيفري شلوب وويلفريد زاها هدفي كريستال في الدقيقتين 41 و80.

وفاز واتفورد على ضيفه برايتون بهدفين نظيفين تكفل بهما روبرتو بيرييرا في الدقيقتين 34 و.54، وفاز بورنموث على ضيفه كارديف سيتي بهدفين نظيفين أحرزهما ريان فراسير وكاليوم ويلسون في الدقيقتين 24 و90.

استهل مان يونايتد حملته في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بالفوز على ضيفه ليستر 2-1 أول من امس في الجولة الأولى من مسابقة الدوري.

وسجل هدفي مان يونايتد بول بوغبا في الدقيقة الثالثة من ركلة جزاء، وأضاف لوك شاو الهدف الثاني في الدقيقة 83، فيما سجل هدف ليستر سيتي جيمي فاردي في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة.

ولم يكن هناك أي فترة لجس النبض بين الفريقين ففي الدقيقة الأولى وصلت الكرة إلى أليكسيس سانشيز ليسدد كرة لتصطدم بويس مومرجان مدافع ليستر سيتي لتصطدم بيد دانيال امارتي داخل منطقة الجزاء ليحتسب الحكم ركلة جزاء نفذها بنجاح بول بوغبا محرزا الهدف الأول لمانشستر يونايتد في الدقيقة الثالثة.

وفي الدقيقة 83 سجل مانشستر يونايتد الهدف الثاني عن طريق لوك شاو عندما مرر خوان ماتا كرة خلف مدافعي ليستر سيتي في الناحية اليسرى داخل منطقة الجزاء ليتسلمها شاو قبل أن يسددها إلى داخل المرمى. وفي الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع سجل ليستر سيتي هدف تقليص الفارق، عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن اصطدمت بالقائم الأيمن للحارس دي خيا ليتابعها جيمي فاردي بضربة رأس إلى داخل المرمى.

واستهل فريق توتنهام مشواره في الموسم الجديد بالفوز على مضيفه نيوكاسل 2-1. وتقدم توتنهام بهدف سجله يان فيرتونخين (7).

وأدرك خوسي لويس سامارتين ماتو التعادل لنيوكاسل في الدقيقة 11، لكن ديلي ألي أعاد التقدم لتوتنهام في الدقيقة 18.