مان سيتي يبدأ حملة الدفاع عن اللقب بإسقاط أرسنال

مان سيتي يبدأ حملة الدفاع عن اللقب بإسقاط أرسنال

استهل مان سيتي حملة الدفاع عن لقبه بإسقاطه مضيفه أرسنال 2-0 على ستاد الإمارات في ختام المرحلة الأولى من الدوري الانجليزي لكرة القدم.
وسجل رحيم سترلينغ (14) والبرتغالي برناردو سيلفا (64) الهدفين.
وحسم سيتي المواجهة بين المدربين الإسبانيين جوسيب غوارديولا الذي قاده الى اللقب في موسمه الثاني معه، والحق بأوناي إيمري الهزيمة في مباراته الأولى كخلف للفرنسي أرسين فينغر الذي اشرف على الفريق طوال 22 موسما.
وهي رابع هزيمة تواليا لأرسنال ضد سيتي في جميع المسابقات، علما بأن فوزه الأخير على الـ«سيتيزينس» في الدوري يعود الى اغسطس 2016 (3-2 في ستاد الإمارات).
واشرك غوارديولا في تشكيلته الأساسية الوافد الجديد الجزائري رياض محرز القادم من ليستر سيتي والذي ساهم بدوره في إحراز فريقه لقبه الوحيد في 2016، فيما ابقى على مقاعد الاحتياط ثلاثي خط الوسط: البلجيكي كيفن دي بروين والألماني لوروا سانيه والبرازيلي غابريال جيزوس.
وأناط غوارديولا بمحرز مهمة شغل الجهة الهجومية اليمنى، فزود المهاجمين الارجنتيني سيرجيو اغويرو وسترلينغ بكرات خطرة، وتولى تنفيذ الكرات الثابتة من الركلات الحرة والركنية، فكان دقيقا في التنفيذ، فضلا عن تسديدات لم تخل من خطورة ايضا.
في المقابل، ظهر رجال ايمري قليلي الخبرة والحيلة فوقع العبء الأكبر على الحارس التشيكي بتر تشيك.
وكان سترلينغ قريبا من افتتاح التسجيل بتسديدة جانبية وقريبة من المرمى في الجهة اليسرى ابعدها تشيك الى ركنية (8)، ثم نجح الدولي الانجليزي في المحاولة الثانية بعد ان اهداه الفرنسي بنجامان مندي كرة مرتدة من الدفاع، فسار بها عرضيا حتى وصل قوس المنطقة واطلقها قوية من بين اقدام مدافعين حجبوا الرؤية عن الحارس التشيكي العملاق، فاستقرت على يساره (14).
وكاد الإسباني هكتور بيليرين يعادل بتسديدة قوية أبطل الحارس البرازيلي ايدرسون مفعولها (21). وتعرض اغويرو للعرقلة من قبل الوافد الجديد المدافع اليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس، ونفذ محرز الركلة باتقان ارتمى عليها تشيك وحاول الفرنسي ايميريك لابورت من مسافة قريبا فأطاح بها في المدرجات (29).
وأجرى ايمري تغييرا اضطراريا فنزل الوافد الجديد الآخر السويسري ستيفان ليختشتاينر بدلا من اينسلي مايتلاند-نايلز للإصابة (30). وكاد محرز يضاعف غلة الضيوف بتسديدة من خارج المنطقة مرت بجانب القائم الأيمن (43).
وفي الشوط الثاني، تحسن هجوم ارسنال قليلا مع نزول الفرنسي الكسندر لاكازيت بدلا من الويلزي آرون رامسي، وفوت البديل فرصة ثمينة لادراك التعادل من اول لمسة للكرة التي جانبت القائم الأيسر (56).
وخرج محرز تاركا مكانه لدي بروين (60)، وأضاع اغويرو فرصة هدف ثان من انفراد تام بعد ان سدد الكرة في جسم تشيك (63) قبل ان يعزز البرتغالي برناردو سيلفا تقدم الضيوف بعدما تلقى كرة على مشارف المنطقة ارسلها مندي من الجهة اليسرى، فتابعها مباشرة بيسراه صعبة على يسار الحارس (64).