نهائي ويمبلدون في توقيته رغم تعارضه المحتمل مع نهائي المونديال

أكد منظمو بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى في كرة المضرب، انهم لن يعدلوا من موعد المباراة النهائية لفردي الرجال المقررة الأحد، على رغم تعارضها مع نهائي كأس العالم في كرة القدم.

وتنطلق المباراة النهائية للبطولة الانكليزية على ملاعب نادي عموم انكلترا، عند الساعة 13,00 بتوقيت غرينيتش الأحد 15 تموز/يوليو، قبل ساعتين فقط من موعد انطلاق نهائي المونديال على ملعب لوجنيكي في موسكو.

وسيكون النهائي أكثر أهمية بالنسبة للانكليز هذه السنة في حال تمكن منتخب بلادهم من الفوز على كرواتيا في الدور نصف النهائي الأربعاء.

الا ان منظمي بطولة كرة المضرب أصروا على ان توقيت المباراة النهائية، وهو نفسه سنويا، لن يتغير، حتى وان كانت انكلترا تخوض أول مباراة نهائية لها في مونديال كرة القدم منذ 1966 (أحرزت يومها لقبها الوحيد).

وقال الرئيس التنفيذي لنادي عموم انكلترا ريتشارد لويس “القرار يعود لنا حصرا بالبقاء عند الساعة الثانية بعد الظهر (بالتوقيت المحلي). سيبقى التوقيت على حاله هذه السنة، وسيبقى كما هو السنة المقبلة”.

وتطرق لويس الى بلوغ انكلترا الدور نصف النهائي للمرة الأولى منذ عام 1990، بفوزها على السويد بهدفين نظيفين السبت. 

وقال “السبت كان أحد الأيام المميزة في البطولة. كرة المضرب كانت جيدة جدا، وكانت ثمة مباراة تاريخية في كرة القدم” في الوقت نفسه، مضيفا “الناس تابعوا كرة القدم عبر أجهزتهم الخاصة بفضل التكنولوجيا الحديثة من دون إزعاج المشجعين الآخرين (الذين كانوا يتابعون مباريات ويمبلدون)”.

أضاف “انا أكيد ان الأمر نفسه سيحصل الأربعاء (مباراة نصف النهائي)، وعلى أمل ان يحصل أيضا الأحد”، مشددا على عدم وجود أي خطط لدى المنظمين لعرض مباريات كرة القدم على الشاشات العملاقة في ويمبلدون.