هاميلتون لاستعادة توازنه على مضمار سيلفرستون

تتواصل منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا-1 اليوم بإقامة سباق الجائزة الكبرى البريطاني على مضمار سيلفرستون، والذي يسعى لويس هاميلتون سائق مرسيدس ، من خلاله إلى أن يستعيد توازنه ويفرض تفوقه من جديد في تحديه مع غريمه الألماني سيبستيان فيتيل سائق فيراري.

وعاش البريطاني هاميلتون لحظات عصيبة الأحد الماضي على مضمار «ريد بول رينج» حيث انسحب وزميله بالفريق فالتيري بوتاس من سباق فورمولا-1 النمساوي بسبب مشكلات فنية في سيارتيهما، ليفقد هاميلتون صدارة الترتيب العام للسائقين ببطولة العالم، لصالح فيتيل. ويتأخر هاميلتون بفارق نقطة واحدة فقط خلف فيتيل في الترتيب العام للسائقين، ويشكل سباق اليوم الفرصة المثالية بالنسبة له لفرض تفوقه من جديد واستعادة الصدارة، وسط الدعم الجماهيري الكبير المتوقع للسائق البريطاني بمضمار سيلفرستون.

ويعد سباق الغد الثالث والأخير من ثلاثة سباقات بأسابيع متتالية، ويتطلع فريق ريد بول إلى فرض نفسه من جديد في إطار المنافسة بقوة مع مرسيدس وفيراري. ويتطلع فريقا مكلارين وويليامز البريطانيان إلى تحقيق مفاجأة خلال سباق الغد وسط حالة من خيبة الأمل بسبب النتائج وغيرها.

وقد سجل هاميلتون أسرع زمن امس في التجربة الحرة الثالثة للسباق على المضمار البالغ طوله 5891 مترا حيث سجل دقيقة واحدة و26.722 ثانية وتلاه كيمي رايكونن سائق فيراري في المركز الثاني بفارق 0.093 ثانية. وسيكون هاميلتون أول المنطلقين في السباق. وجاء سيبستيان فيتيل سائق فيراري في المركز الرابع خلف فالتيري بوتاس، زميل هاميلتون بمرسيدس.