12 لاعباً يمثلون «رماية الإمارات» في بطولة أمير الكويت

12 لاعباً يمثلون «رماية الإمارات» في بطولة أمير الكويت

يكتمل اليوم وفد منتخب رماية الإمارات المشارك في منافسات بطولة أمير الكويت الثامنة، التي ستقام خلال الفترة من 8 إلى 15 فبراير الحالي بمجمع ميادين الشيخ صباح الأحمد الأولمبي للرماية، حيث من المقرر أن تشارك الإمارات بوفد يتكون من 12 لاعباً ولاعبة هم: سيف بن فطيس، ظاهر العرياني، أحمد الحمادي فئة الخرطوش، ويشارك في منافسات الرصاص: أحمد الحفظي، إبراهيم علي، سالم اليماحي، أحمد الأميري، أمين الأحمد، عثمان البلوشي، محمد العلي، بينما وفد اللاعبات: وفاء خميس العلي، مروة محبوب، حصة المرزوقي، المشارك في الرصاص ينتظم بمعسكر الاتحاد الآسيوي في الكويت.

من جانبه أكد حسن محسن حسن، مدرب سيدات نادي الشارقة ومدرب منتخب الإمارات، جاهزية اللاعبات للمشاركة في البطولة، وقال: «تم تنظيم عدد من المعسكرات الداخلية في الإمارات، تخلله عدد من المباريات والمنافسات بين اللاعبين وبين السيدات والرجال لرفع مستواهم البدني استعداد لبطولة الكويت»، وأضاف: «ننتظم حالياً في معسكر يشرف عليه الاتحاد الآسيوي في الكويت على هامش البطولة، يقام سنوياً للعبة معنية هذا العام يقام لفئة المسدس، ويأتي ضمن اهتمامات الاتحاد الآسيوي بتطوير اللعبة وتجهيز اللاعبين ورفع مستوي الرماة في القارة، ونادي الرماية الكويتي يرعي دائما معسكرات الاتحاد الكويتي».
وبيّن حسن أن هناك تركيزاً كبيراً على الرامية وفاء خميس العلي، لتجهيزها لخوض المنافسات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية المقبلة طوكيو 2020، من خلال دعم الاتحاد الدولي للرماية؛ نظراً لنتائجها المميزة على مستوى العرب وآسيا، وأشار إلى أن الاتحاد الإماراتي للرماية وضع برنامجاً مكثفاً لها خلال الموسم الحالي، من أجل توفير مشاركات خارجية في عدد من بطولات العالم لتحقيق الكوتة للحصول على بطاقة التأهل لأولمبياد طوكيو 2020.

وأوضح أن الاتحاد الإماراتي ينظم مشروع رعاية الموهوبين تحت إشراف الشيخ أحمد بن حشر الذي يهتم بالناشئين والناشئات لتأهيلهم لأولمبياد 2024 بفرنسا، بعدما وفر الاتحاد البرنامج الجيد لتأهيل اللاعبين ورفع مستواهم الفني والبدني لتحقيق ميدالية أولمبية، خاصة أن الإمارات يمتلك لاعبات مؤهلات لتحقيق ميداليات في فرنسا.
من جانب آخر أبدت اللاعبة غاية السهيل حزنها لعدم المشاركة في المنافسات، رغم انتظامها في معسكر الاتحاد الآسيوي المقام حالياً في الكويت، وقالت: «مشكلة عدم وجود تفرغ رياضي نعاني منها في الوقت الحالي، كون الكلية رفضت السماح لي بالمشاركة بسبب نسبة الغياب المحددة بما لا يتجاوز 20%، فاخترت المشاركة في المعسكر على حساب البطولة من أجل الاستفادة ورفع المستوى، وعلى أن يكون لي نصيب في المشاركات المقبلة، خاصة أنني أعمل في طريقين متوازيين بين الدارسة وممارسة الرياضة وأتفوق في الاثنين بفضل الدعم الكبير من أسرتي وإدارة النادي والمدربين».
أكدت الرامية حصة المرزوقي أن تركيزها خلال المشاركة في البطولة سيكون بهدف رفع مستواها الفني وزيادة خبرتها والسعي لتحقيق مركز متقدم، وقالت: «وجود راميات متميزات في البطولة يجعلنا نتعب على أنفسنا في التدريبات للاستفادة من المشاركة».

قد يهمك أيضاً :

حاكم الفجيرة يستقبل أعضاء اتحاد "الرماية والقوس والسهم"

ننشر أسماء الفائزين في منافسات كأس "المصري للرماية"