آخر الأخبار

دراما رمضان 2019 .. للمرة الثالثة تغيير اسم مسلسل ياسمينا وملكة الغجر دراما رمضان 2019 .. رنا سماحة تتحدى نفسها في كتف قانوني: المخرج سقفلي عمرو رمزي رئيس لجنة تحكيم مواهب جامعة بني سويف دراما رمضان 2019- هكذا يظهر أحمد مالك في البوستر الدعائي لـ زي الشمس دراما رمضان 2019- محمد الغيطي مؤلف مملكة الغجر: تعبت اوي عشان المسلسل يوصل لمحطة التنفيذ محمد أنور يروج لمسلسل “طلقة حظ” برامج رمضان 2019.. “رامز في الشلال”.. شاهد البوستر وتعرف على التفاصيل بث مباشر مسلسل قيامة أرطغرل الحلقة 145 الجزء الخامس والأخير الحلقة 145 أرطغرل الجزء الخامس.. تفاصيلها وترددات القنوات الباثة لها دراما رمضان 2019.. استكمال تصوير “البرنسيسة بيسة” فى الشيخ زايد رامز جلال يعلق على برنامجه الجديد.. تعرف على “رامز في الشلال” “اعمل الصح”.. فنانون يحثون المواطنين على المشاركة فى الاستفتاء على التعديلات الدستورية (فيديو) مسلسلات رمضان 2019.. هبة عبد العزيز تروج لـ”مملكة الغجر” وتكشف شخصيتها برامج رمضان 2019 .. محمد البوغة يكتب تتر “رامز فى الشلال” مقالب رمضان 2019.. تعرف على القنوات الناقلة لبرنامج رامز فى الشلال

نظرة فاحصة على أهمّ معالِم مدينة زاكوباني الرائعة

نظرة فاحصة على أهمّ معالِم مدينة زاكوباني الرائعة

تحلو الرحلة إلى زاكوباني، المدينة الجميلة التي تقع في قاع جبال "تاترا" بجنوب بولندا، وتُمثِّل الجزء الأعلى من سلسلة جبال الـ"كاربات" المهيبة في وسط أوروبا الشرقيَّة، ويعدّ موقع زاكوباني في بولندا مثاليّا في الشتاء للتزلُّج، وفي الصيف للاسترخاء، وأيضًا المشي لمسافات طويلة، ونعدّد لكم أماكن السياحة في زاكوباني والنشاطات التي يحلو القيام بها في هذا الموسم من العام، كما في الصيف.

1. التنزُّه في شارع "كروبوفكي"
تتعدَّد أكشاك بيع الأطباق البولنديَّة المحليَّة والتذكارات، في شارع "كروبوفكي" ومُتفرِّعاته، مع الإشارة إلى جاذبيَّة المناظر الطبيعيَّة الخلَّابة، والمنازل المحيطة. ولا تكتمل الزيارة إلى هذا المكان السياحي، من دون ركوب عربة الخيل، وذلك من الشارع إلى الضواحي أو حتَّى حديقة "تاترا" الوطنيَّة، كما تناول الطعام في المطاعم التقليديَّة، حيث الندل يرتدون الملابس التقليديَّة، أو في أماكن الشواء المفتوحة. وفي هذا الإطار، تدعو نصيحة خبراء السياحة إلى تناول السلمون المُرقَّط، وحساء "كفاشنيتسا"، ولفائف "نالشنيكي"، وفطائر "ببيروغي" اللذيذة.

2. ركوب التلِفريك
المشهد من قمَّة "كراسبروفي فييلف" رائعة، كما أنَّ الوصول إلى القمَّة يعدُّ سهلًا بوساطة التلِفريك الأكثر قِدمًا في أوروبا.

3. التنزُّه بجوار "مورسكي أوكو"
"مورسكي أوكو"، البحيرة الأكبر مساحةً في جبال "تاترا"، تُلهم الفنَّانين لروعة المشاهد فيها. وغالبًا ما تُسمَّى بـ"بحيرة الأسماك"، إذ تسهل رؤية هذه المخلوقات في مياهها الصافية.
للوصول إلى البحيرة، يسهل ركوب الحافلة من زاكوباني إلى "بالانيسا بيوتشاينسكا"، ومن هناك يتوافر خياران للوصول: المشي باتجاه البحيرة حيث يستغرق المسير نحو ساعة ونصف الساعة. وعلى الرغم من طول هذا المسير، إلَّا أنَّه سهل. وأيضًا، هناك خيار ركوب عربة الخيل في رحلة تستغرق أربعين دقيقة صعودًا، في حين أنَّ العودة تستغرق نحو عشرين دقيقة. علمًا أنّ عربة الخيل لا تصل إلى نهاية الطريق، وسوف يتوجَّب المشي لمسافة من الطريق للوصول. خلال المشي، ستلتقط عدسات الهاتف (أو الكاميرا) صورًا رائعة، من بينها صور شلَّالات "ميتزكِفيتش".

4. ركوب السكَّة المُعلَّقة إلى جبل "غوباووفكا"
يطلُّ الجبل على مدينة زاكوباني، ويحلو التخطيط لهذه الرحلة السياحيَّة عند الغروب. وفي القمَّة، ثمة متعة في التنزُّه، وأيضًا المرور بمحالّ بيع الهدايا التذكاريَّة، كما تناول وجبة بولنديَّة شهية.
تذكرة خط سكَّة "غوباووفكا" زهيدة، والرحلة تستغرق نحو ثلاث دقائق ونصف الدقيقة. علمًا أنَّ في القسم العلوي من "غوباووفكا"، تشمل أنشطة الترفيه زيارة منتزَّه المغامرات(روب لاين)، مع ركوب المزلقة الشهيرة.

5. المتعة بالمناظر في جبل "غيفونت"
يعدُّ هذا الجبل من المواقع السياحيَّة الأكثر شعبيَّةً في الصيف، حيث يحلو الاسترخاء في الطبيعة أو تسلُّق الجبل بالحبال. يتألَّف "غيفونت" من ثلاث قمم: القمَّة الصغيرة وتلك الكبيرة والثالثة العظيمة، وهذه الأخيرة تُمثِّل أيضًا موقعًا دينيًّا.
في الفلكلور البولندي، "غيفونت" هو "فارس نائم يستيقظ إذا كانت بولندا في خطر"، و"رمز للهويَّة والروح البولنديَّة".

6. تذوُّق الجبن المدخَّن
لن تكتمل الرحلة إلى زاكوباني من دون تذوُّق جبن "أوستيبك" المُدخَّن المصنوع من حليب الأغنام المُملَّح. يُضاف أيضًا حليب البقر إلى وصفة الجبن المحفوظة، التي تُصنع حصريًّا في منطقة جبال "تاترا" ببولندا. يُستخدم هذا الجبن لغرض الشواء، كما أنَّ طعمه مُميَّز مع القليل من المربَّى.

قد يهمك أيضا:

الخطر يحدق بمعابد مصر القديمة بسبب زوار المقابر كل عام

مدينة لوي البريطانية وجهة سياحية مفضلة لدى الأسر والعائلات