حكم إذا فات المأموم الركوع الأول من الركعة الأولى من صلاة الكسوف

معلومات عن الفتوى: حكم إذا فات المأموم الركوع الأول من الركعة الأولى من صلاة الكسوف

رقم الفتوى :

8016

عنوان الفتوى :

حكم إذا فات المأموم الركوع الأول من الركعة الأولى من صلاة الكسوف

القسم التابعة له :


صفة الصلاة

اسم المفتي :


صالح الفوزان

نص السؤال

إذا فات المأموم الركوع الأول من الركعة الأولى من صلاة الكسوف، ولم يتمكن إلا من الركوع الثاني والسجدات الأربع؛ فهل يجب عليه قضاء؟ وما صفة ذلك؟

نص الجواب

الحمد لله
الركوع الثاني في صلاة الكسوف سنة، ولا تدرك به الركعة؛ فإذا جئت، والإمام يصلي صلاة الكسوف، وهو في الركوع الثاني من الركعة الأولى، أو من الركعة الثانية؛ فالركوع الثاني هذا لا يُعتدُّ به، ولا تُدرك به الركعة، ولكن تدخل مع الإمام فيه؛ لتحصل على الفضلية، فإذا سلَّم الإمام تقوم وتأتي بما فاتك على صفته، تأتي بركعة كاملة؛ بركوعين وسجدتين؛ لأن القضاء يحكي الأداء. والله أعلم.

مصدر الفتوى :
المنتقى من فتاوى الفوزان

أرسل الفتوى لصديق

أدخل بريدك الإلكتروني :

أدخل بريد صديقك :