آخر الأخبار

دراما رمضان 2019.. علا الفارس تعلن عن قنوات عرض المسلسل الأردني صبر العذوب.. شاهد الإعلان التشويقي 4 دول عربية تعرض فيلم ليل خارجي هذا الاسبوع مفاجأة لم يلاحظها مشاهدو الحلقة الثانية من مسلسل جيم اوف ثرونز – Game of Thrones season 8.. ظهور شخصية مهمة في صراع العروش.. من هي؟ نجم عربي يجسد شخصية النبي إبراهيم في فيلم هوليوودي ضخم (صورة) سمعة الوطن.. وتصرفات السفهاء – د. صالح بكر الطيار مقتل 17 في انهيار أرضي في كولومبيا المجلس العسكري السوداني يحذِّر من غلق الطرق الشرطة السريلانكية تعثر على 87 من صواعق القنابل البعثة الأممية لليبيا: الأولوية الآن لوقف الحرب في العاصمة طرابلس التحالف ينجح في إعادة أهالي قرى وادي آل أبو جبارة في صعدة إلى منازلهم واشنطن تهدد بالعقوبات لكل بلد يواصل شراء النفط الإيراني.. وتنهي كل الإعفاءات راعية CAF تجهز مفاجأة فنية خلال مباريات كأس الأمم الأفريقية بيراميدز يواجه الزمالك بالقوة الضاربة في مباراة الدوري غدا محمد فضل: هيئة رسمية تتولى توزيع تذاكر بطولة أمم أفريقيا 2019 رمضان السيد مديراً فنياً لنادي النجوم

فضل الحج

معلومات عن الفتوى: فضل الحج

رقم الفتوى :

2994

عنوان الفتوى :

فضل الحج

القسم التابعة له :


مقدمات في الحج

اسم المفتي :


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء

نص السؤال

السؤال رقم (6614)
الحج المبرور هل يغفر كبائر الذنوب؟ ومتى تكون التجارة جائزة في الحج؟

نص الجواب

أولاً: ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: (سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه») متفق عليه، وقال صلى الله عليه وسلم: «العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة» متفق عليه، فالحج وغيره من صالح الأعمال من أسباب تكفير السيئات، إذا أداها العبد على وجهها الشرعي، لكن الكبائر لا بد لها من توبة؛ لما في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر»، وذهب الإمام ابن المنذر رحمه الله وجماعة من أهل العلم إلى أن الحج المبرور يكفر جميع الذنوب؛ لظاهر الحديثين المذكورين.
ثانياً: يجوز الاتجار في مواسم الحج، أخرج الطبري في تفسيره بسنده، عن ابن عباس رضي الله عنهما في قوله تعالى: {ليس عليكم جناح أن تبتغوا فضلاً من ربكم}، وهو: لاحرج عليكم في الشراء والبيع قبل الإحرام وبعده.
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .
اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
عضو: عبدالله بن غديان
نائب رئيس اللجنة: عبدالرازق عفيفي
الرئيس: عبدالعزيز بن عبدالله بن باز
مصدر الفتوى :
المجلد الحادي عشر

أرسل الفتوى لصديق

أدخل بريدك الإلكتروني :

أدخل بريد صديقك :