ما حقيقة علم التأويل

معلومات عن الفتوى: ما حقيقة علم التأويل

رقم الفتوى :

7657

عنوان الفتوى :

ما حقيقة علم التأويل

القسم التابعة له :


معنى التفسير والتأويل

اسم المفتي :


صالح الفوزان

نص السؤال

علم تأويل الأحاديث والمسمى بتفسير الأحلام، يهبه الله لمن يشاء من عباده، وقد وهبه لنبيه يوسف عليه السلام، وفي هذا العلم مؤلفات كثيرة، نرجو الإفادة عن أفضل هذه المؤلفات وأكثرها صدقًا؟

نص الجواب

الحمد لله
لا شك أن الرؤيا منها ما هو حق وهي من عجائب آيات الله سبحانه، وتأويل الرؤيا يعتمد على الفراسة والذكاء والنظر في حال الرائي، وهو موهبة يجعلها الله فيمن يشاء، ولا أعرف مؤلفًا خاصًّا يعتمد عليه في ذلك، لكن لابن القيم رحمه الله كلام جيد في هذا الموضوع في الجزء الأول من "إعلام الموقعين" [انظر "إعلام الموقعين عن رب العالمين" لابن القيم (1/191-195).].

مصدر الفتوى :
المنتقى من فتاوى الفوزان

أرسل الفتوى لصديق

أدخل بريدك الإلكتروني :

أدخل بريد صديقك :