درة بوشوشة عن تكريمها بالأقصر للسينما الإفريقية: فخورة بالتكريم في بلد السينما

انتهت منذ قليل ندوة المنتجة التونسية درة بوشوشة المكرمة في الدوة الثامنة من مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية.
في بداية الندوة عبرت درة عن سعادتها بالتكريم وفخرها به خاصة وأنه من مصر بلد السينما، مشيرة إلى أن أي نجاح قدمته هو نتاج فريق عمل متكامل، موجهة تحية خاصة للمخرجين الذين عملت معهم.
وتحدثت بوشوشة عن مقياس اختيارها لإنتاج أي فيلم، وقالت إنها في البداية لم تفكر في العمل كمنتجة، فهي كانت تحب الأدب والقرأة وعملت في ترجمة السيناريوهات، لكن الصدفة قادتها إلى الإنتاج.
وحكت أنها التقت بالمنتج التونسي الكبير أحمد عطية الذي حمسها للإنتاج، وفي وقت من حياتها قررت أن تصبح منتجة وهو اختيار صعب إذ هناك معاناة كبيرة في هذا العمل.
وكشف سيد فؤاد، رئيس المهرجان، أنه في الدورة التاسعة من المهرجان سيكرم اسم المنتج التونسي الراحل أحمد بهاء الدين عطية، تقديرا لما قدمه للسينما التونسية والإفريقية.
أما مقياس اختيار الأفلام هو الفكرة وهدف الفيلم، مشيرة إلى أن أهم شيء هو علاقتها بالمخرجين لأنه يجب أن يكون هناك بينهما تفاهم لأنها تتدخل في السيناريو وتتناقش فيه.
أكدت درة بوشوشة أن الإنتاج ليس كأي مهنة لأن هناك مخرجين لا يقبلون فكرة التدخل في عملهم، لكنها تفعل ذلك لأنها تعمل بفكرة المنتج المبدع، ولا بد من أن تقتنع بالفكرة حتى تحصل على دعم لها وينجح الفيلم.
وتطرقت في حديثها عن فترة رئاستها لمهرجان أيام قرطاج السينمائية، وقالت إن بداية عملها في هذا المهرجان كانت كمتطوعة ومن خلاله اكتشتف سينمات العالم، ومع تحفيز المنتج أحمد عطية لها، أصبح هناك ورشة باسم "ورشة المصنوعات" وكانت تجربة جميلة بالنسبة لها.
وأوضحت أنها بعد رئاستها للمهرجان خلال سنوات 2008، 2010، 2014، فضلت أن تعطي الفرصة لأشخاص آخرين، كما أنها كمنتجة أرادت ألا تكون عائقا أمام بعض المخرجين من تقديم أفلامهم.
وكشفت درة بوشوشة أن لديها تجربة جديدة في مهرجان جديد يحمل اسم "منارات" وهو مهرجان يقام على الشاطئ ليتيح الفرصة للجمهور لمشاهدة الأفلام، والدورة المقبلة منه هي الدورة الثانية.
اقرأ أيضا
الأجندة – فعاليات اليوم الأول لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

أبرز لقطات حفل افتتاح الدورة الثامنة من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية.. تأثر لبلبة