فى ذكرى ميلاده.. الوزن الزائد سبب عقدة يحيى الفخراني.. والبطولة المطلقة الأولى أنهت ذلك (صور)

تحل اليوم الذكرى الرابعة والسبعين لميلاد النجم الكبير يحيي الفخراني، الذي امتع جمهوره ولا يزال بالعديد من الأعمال السينمائية والدرامية الخالدة في الأذهان فمن ينسى فيلم "خرج ولم يعد" أو "الكيف" أو مسلسل "الليل واخره" او "يتربي فى عزو"، او "شيخ العرب همام"، وغيرها من الاعمال الاخري المميزة.

الوزن الزائد سبب العقدة لـ يحي الفخراني
يحيي الفخراني كان لا يعتقد أنه سيصبح نجم قبل سن الـ 50 من عمره، وعندما عرض عليه فى التلفزيون دور البطولة كان لا يصدق ذلك، لأن ذلك مستمد من تجاربه كهاوي فى مسرح الجامعة، فالجمهور فى بداياته كان يضحك عليه بدون اي مبرر فى اى دور، وكان ذلك يغضبه فى البداية، وكان يظن أنه لن يستطيع أن يقنع الناس بشخصيته الفنية، لكن بعد ذلك تعلم من التجربة وعرف كيفية كسب الجمهور واستفاد من التجربة فيما بعد.
وفى إحدى المرات حاول الفخراني الانسحاب من فريق التمثيل بعد رفض زملائه اعطاءه دور البطولة، لكنه شعر أنه لن يتمكن من الاستغناء عن هواية التمثيل فعاد ورضي بالمتاح، ومن الأشياء التي سببت ايضاً عقدة للفخراني هو أن أول قصة حب فى حياته وهو بعمر الثانية عشر فشلت بسبب وزنه الزائد، بالرغم من اعتقاده وقتها أن الحبيبة ستعجب بمهارته فى عزف الأكورديون، ومن وقتها أصيب بالعقدة ولم يخض تجربة الحب حتى المرحلة الجامعية التي خاض فيها ايضًا تجربة فاشلة.
عاني الفخراني في صغره ايضًا من عقدة لبس المايوه بسبب وزنه، ولم يتعلم السباحة، والطريف أنه فى فيلم "اعدام ميت" اضطر إلى تعلم السباحة من أجل مشهد معين، فتعلم ذلك فى ركن الأطفال فى حمام السباحة.

يحيي الفخراني والبطولة المطلقة
اقناع الفخراني بالبطولة المطلقة لأول مرة فى حياته كان صعباً جداً، فعندما رشحه المخرج محمد فاضل لأول بطولة مطلقة فى مسلسل "صيام وصيام" 1981، وكان عبارة عن دور رجل تتنافس عليه 4 جميلات فى حبه أحس وقتها أن المخرج يرغب فى تدميره فى التمثيل لأنه يري نفسه بعيداً عن الدنجوان او الرومانسية، واعتذر وفوجئ بأن المخرج محمد فاضل مصر على قيامه بهذا الدور، وأن المسلسل بدونه لن ينجح، فسأله الفخراني على السر وراء إصراره على تأدية الدور، "ايه وجهة نظرك فيا"؟.
اقرأ ايضًا: أصالة تعلن موعد طرح أغنية "بنت أكابر" على يوتيوب

ليخبره المخرج محمد فاضل: "انا بقدم شخصية رجل متجوز وبيغازل واحدة تانية وبيغازل موظفات وبيتعرض فى رمضان فلو مكنش الممثل اللي بيعمل الدور الجمهور ممكن يحتمل تصرفاته من غير ما يكرهه او يحاكمه اخلاقيا هيسقط العمل كله وهياخد الممثلين كلهم معاه، وبالتالي عايز حد يكون شكله برئ تنزع فكرة التلاعب بالنساء"، فاقتنع الفخراني لكنه أصر على تخفيض وزنه ونجح الي حد ما وسافر لندن واشتري بدل وملابس تكفيه سنتين وحملات مصممة لوزنه، رغم أن أجره في الحلقة كان 15 جنيه، واقتنع بالعمل وانتهت أزمته مع الوزن، وقال ربما اكون وسيماً فى عيون الناس".