كاتب سيناريو أحد الأفلام المحتمل ترشحها للأوسكار يعتذر للمسلمين

اعتذر كاتب سيناريو أحد الأفلام المتحمل ترشحها لجائزة الأوسكار هذا العام، عن تغريدة سابقة له، تحمل إساءة للمسلمين.

وأصدر سيناريت فيلم "غرين بوك"، نيك فاليلونغا، بيانا، تقدم فيه باعتذار عن تغريدة أطلقها على موقع "تويتر" في عام 2015، والتي أيد فيها مزاعم أن المسلمين ابتهجوا قرب نيويورك عند حدوث هجمات 11 سبتمبر 2001، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.
وقال في البيان: "أتقدم باعتذاري، فقد أمضيت حياتي أحاول أن أنقل إلى الشاشة هذه القصة التي تظهر كيف نتخطى اختلافاتنا لإيجاد مساحة تفاهم، وأنا أسف حقا من أجل جميع المشاركين في (غرين بوك)".
وقال "أعتذر بعمق شديد عن ماهرشالا اللامع ونوعه، وجميع أعضاء العقيدة الإسلامية، عن الأذى الذي تسببت فيه".
ويروي فيلم "غرين بوك" القصة الحقيقية لعازف البيانو الأسود دونالد شيرلي (يؤدي دوره ماهرشالا علي) الذي تحدى قوانين الفصل العنصري ليقوم بجولة في جنوب الولايات المتحدة سنة 1962 بحماية من توني ليب (يؤدي دوره فيغو مورتنسن) الحارس المتحدر من أصل إيطالي وهو والد نيك فاليلونغا.
وكان ماهرشالا علي وهو مرشح جدي لنيل جائزة أوسكار جديدة عن هذا الدور، اعتنق الإسلام سنة 1999.
وأضاف نيك فاليلونغا "أعتذر خصوصا من ماهرشالا علي اللامع والودود، ومن جميع أتباع الدين الإسلامي، عن الأذى الذي ألحقته بهم".
وبعد نشر بيانه، قام نيك فاليلونغا، بحذف حسابه من على "تويتر"، بعد قيام أحد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بإعادة نشر تغريدته المسيئة للمسلمين، والتي تعود إلى نوفمبر 2015.
وبحسب موقع "ذا هولييود ريبورتر" الأمريكي، فإن نيك فاليلونغا اعتذر عن عدم حضور حفل حفل جوائز اختيار النقاد (Critics Choice Awards)، الذي أقيم أمس الأحد في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.
*المصدر : Sputnik عربي