موسم الصلح.. عودة المياه لمجاريها بين ريهام سعيد ومحمد رمضان.. وفؤاد وعبد المنعم سمن على عسل

يبدو أننا نعيش موسم الصلح، حيث إنه في هذه الأيام تم الصلح بين مجموعة كبيرة من الفنانين والإعلامين، بعد خلاف استمر لوقت طويل، وجاء من بين الذين تم الصلح بينهم الإعلامية ريهام سعيد والفنان محمد رمضان، ومن قبلهما محمد فؤاد وتامر عبد المنعم. وترصد لكم "أهل مصر" تفاصيل الصلح بينهم .
ريهام سعيد ومحمد رمضان

تصالحت الإعلامية ريهام سعيد مع الفنان محمد رمضان على يد المنتج ياسر سليم، نائب رئيس مجلس إدارة إعلام المصريين، المتعاقد مع ريهام، وذلك في إحدى الحفلات الخاصة التي تواجد فيها الثلاثي، وقاموا بالتقاط بعض الصور التذكارية معا؛ تأكيدا على الصلح.
وذلك بعد خلاف استمر لأكثر من عام، بعد أن غاب محمد رمضان عن التسجيل مع ريهام سعيد في إحدى حلقات برنامجها "صبايا الخير"، وعدم اعتذاره لها، رغم أنه كان قد حدد ميعادا لتسجيل الحلقة في المسرح، وذهبت إليه ريهام، لكن رمضان كان وقتها يغادر المسرح بعد التصوير مباشرة، دون أي اهتمام بها، وهو ما اعتبرته ريهام إهانة، بعدما انتظرته مرتين بالمسرح بناء على اتفاق مسبق.
وكشفت ريهام سعيد عن حقيقة خلافها مع محمد رمضان خلال لقائها بالإعلامية بسمة وهبة في برنامجها "شيخ الحارة"، الذي تم عرضه في رمضان الماضي على قناة "القاهرة والناس".
محمد فؤاد وتامر عبد المنعم

تصالح الفنان محمد فؤاد مع تامر عبد المنعم، بعد ما يزيد على عام ونصف من الخلافات، حيث أكد عبد المنعم أنه تم الاتفاق على التنازل عن كل القضايا المرفوعة ضده، وكتب على صفحته الرسمية على "فيسبوك" أن مسلسل "الضاهر" محور المشكلة من المقرر عرضه في 2019، ونشر مجموعة من الصور التي تجمعه مع محمد فؤاد.
وأضاف "بعد ما يزيد عن عام ونصف العام عادت المياه إلى مجاريها بيني وبين أخي وصديقي الميجا ستار محمد فؤاد، بطل مسلسلي الضاهر، والمشكلة انتهت؛ لأن الدم عمره ما يبقى مية، والعشرة لا تهون إلا على ولاد الحرام، وبما أني جبت سيرة ولاد الحرام، فأحب أقول لهم كل محاولاتكم فشلت، ولا يصح إلا الصحيح، فكما ذكرت العشرة والاحترام المتبادل بيني وبين فؤاد أكبر من أي إشاعة حاولتم نشرها، مثل أنني كتبت عليه وقمت بسبه وما إلى ذلك من أكاذيب، فكيف أسب أخي الأكبر؟ وكيف أسب فنانا أكن له كل الود والاحترام؟! فؤاد باعتذر لك عنهم وعن نفسي لو أي كلمة اتفهمت غلط أو اتحطت في غير سياقها.. قريبا استئناف تصوير الضاهر، والعرض رمضان القادم، أعاده الله علينا وعليكم بالخير والبركات".

واختتم "أخيرا.. أم محمد فؤاد الله زيها زي أمي الله يرحمها، ودفنتها معاه زي هو ما دفن أخويا الله يرحمه، يعني بالبلدي كده إحنا أهل ولا عزاء للشامتين، الحب الحقيقي بيعيش يا حبيبي بيخلينا (نسامح) (بينسينا امبارح) بيخلينا (نفكر) دايما (في أيامنا اللي جاية) هكذا تربينا على أغنيات النجم محمد فؤاد، وهكذا تعلمنا منه".