محكمة يابانية تمدد توقيف كارلوس غصن حتى العاشر من ديسمبر

ذكر الإعلام الياباني، أن محكمة في طوكيو وافقت الجمعة على طلب الادعاء تمديد مدة توقيف رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة "نيسان" كارلوس غصن، حتى العاشر من كانون الأول/ديسمبر، على خلفية الاشتباه بمخالفات مالية.

وبالتالي، سيكون بالإمكان الإبقاء على غصن موقوفا لمدة عشرة أيام إضافية، قبل أن تقرر النيابة العامة ما إذا كانت ستوجه له اتهامات بعدم التصريح عن راتبه كاملا للتهرب من الضرائب، أو الإفراج عنه.

ويمكن أن يقرر المدعون أيضا توجيه اتهامات إضافية له وطلب التوقيف 22 يوما عن كل تهمة.

وكان غصن (64 عاما) قد أوقف في 19 تشرين الثاني/نوفمبر وتم تمديد فترة احتجازه مرتين. وصوتت اثنتان من الشركات التي كان يترأسها "نيسان وميتسوبيشي" على إقالته.

وأثار احتجازه قبل توجيه التهم له، انتقادات في الخارج وخصوصا في فرنسا التي يحمل غصن جنسيتها.

ورفض الخميس نائب رئيس مكتب الادعاء في طوكيو الانتقادات. وقال "لا نبقي بدون داع أشخاصا محتجزين لفترة طويلة". وأضاف "يجب ألا ننتقد أنظمة دول أخرى لمجرد أنها مختلفة".

ويواجه غصن عددا من التهم ومنها إخفاء أموال وعائدات تلقاها أثناء ترؤسه مجلس إدارة نيسان والتحالف بين نيسان وميتسوبيشي ورينو. وينفي غصن تلك التهم.

فرانس 24/ أ ف ب