الإعلامي مصطفى الريدي يصدر رواية “ساعة شيطان” من “نهضة مصر”

الإعلامي مصطفى الريدي يصدر رواية ساعة شيطان من نهضة مصر

صدرت مؤخرا عن دار "نهضة مصر" بالقاهرة، رواية "ساعة شيطان" للإعلامي مصطفى الريدي، وهي أقرب ما تكون لفيلم كوميدي ممتع، بطلها (إبليس) الذي يكشف ماهية الشر من وجهة نظره، لأنه لا يرى نفسه شريرا، ولديه مبررات منطقية لكل أفعاله، ويرى أن الإنسان أشر منه.

وتبدأ أحداث الرواية بإبليس الذي يشتكي من الملل، لذلك فإنه يقصد عيادة الطبيب النفسي (د. آدم) وتدور بينهما حكايات كثيرة ويسافران عبر الزمن إلى لحظات تاريخية مهمة ليقنع إبليس آدم أنه ليس شاطرا كما ندعي وأن البشر تغلبوا على شره. الرواية خفيفة لكنها لا تخلو من المعلومات القيمة والأفكار الفلسفية العميقة حول الخير والشر من خلال المواقف التي يقع فيها الأبطال.

بدأ مصطفى الريدي حياته العملية من خلال العمل مع طارق نور في أداء أصوات أشهر الإعلانات كما كان المُعلق الصوتي لإعلانات الغالبية العظمى من المنتجات والماركات في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الأداء الصوتي لدعاء السفر الخاص بشركة مصر للطيران، والإذاعة الداخلية في الحرم المكي، والرسائل المسجلة للشركات والبنوك، والرسائل الصوتية لشركات الاتصالات؛ ويعمل الآن كمذيع في إذاعة "ميجا إف أم"، كما سبق له القيام بأدوار تمثيلية في عدد من المسلسلات التلفزيونية.

قد يهمك أيضاً :

"دار نهضة مصر" تُصدِر كتاب "عطية وموسوليني" لبسمة السباعي

صدور رواية "ترجمان الملك" لعمر فضل الله عن دار نهضة مصر