آخر الأخبار

من نسي قراءة الفاتحة فهل يأتي بركعة ويسجد سجود السهو رئيس نادي الزمالك المصري يشن هجومًا حادًا على إدارة الأهلي “عبد الفتاح”: اشتغلت مساعد نجار مسلح بـ 3 جنيه تعرف على أفضل 10 مناطق جذب سياحي في العالم ليلى عامر تكشف أسرار الأماكن السياحية في بلاد العالم إطلاق حملة دولية في بيروت للمطالبة بحقوق اللاجئين الفلسطينيين رئيس وزراء أستراليا يدعو مجموعة العشرين لمكافحة التطرف عبر الإنترنت نيوزيلندا تتعهد بتشديد قوانين ضبط الأسلحة الإرهابي منفذ مجزرة المسجدين «سيواجه كل قوة القانون» وزير الداخلية البريطاني: الهجوم الإرهابي على المصلين في نيوزيلندا اعتداء على الحريات والأمن والسلام مقتل وإصابة 22 شخصًا في أعمال عنف ببنجلاديش رسالة داخل سيارة المشتبه به في إطلاق النار بهولندا أحمد ناجي عن إصابة عامر عامر: كده كده كان في واحد هيطير.. فيديو “الزمالك” يواصل مشوار تعزيز صدارة البطولة ويصطدم بطموح “المقاولون “ له بكل جنازة قيراط

النبى يحيى وسالومى (3)

سيدنا يحيى ليس فقط نبياً للمسلمين والمسيحيين، بل هو يُعتبر أحد أهم أنبياء الصابئة المندائيين وآخرهم.. والصابئة ديانة إبراهيمية مُوحِّدة بالله يؤمن أتباعها بأنها أولى وأقدم الديانات والشرائع السماوية، فهم يعتبرون سيدنا آدم أحد أنبيائهم.. والصابئة جمع صابئ، اسم فاعل من صَبَأ يصبَأ، أى الذى يخرج من دين إلى آخر، وقد ذُكروا فى ثلاثة مواضع فى القرآن الكريم.. وأجمع كثير من علماء الدين على وجوب أخذ الجزية منهم مثل الكتابيين..

ينتشرون بشكل خاص فى العراق، وإن كانوا فى البداية قد تواجدوا فى فلسطين ثم طُردوا منها.. معبدهم يسمى «المندى»، وفيه كتبهم المقدسة، ويجرى فى معابدهم تعميد رجال الدين، ويُقام على الضفاف اليمنى من الأنهار الجارية، يجب أن يكون لـ«المندى» باب واحد يقابل الجنوب بحيث يستقبل الداخل إليه نجم القطب الشمالى، هم يؤمنون بأن الكواكب تسكنها الملائكة، ولابدَّ من وجود قناة فى المعبد متصلة بماء النهر، ولا يجوز دخوله من قِبَل النساء، ولابدّ من رفع عَلَم سيدنا يحيى فوقه فى ساعات العمل.

يُصَلّون ثلاث مرات فى اليوم كما جاء فى كتابهم المقدس: «مع انفلاق الفجر تنهضون * وإلى الصلاة تتوجهون * وثانية فى الظهر تصلون * ثم صلاة الغروب * فبالصلاة تتطهر القلوب * وبها تُغفر الذنوب».

لسيدنا يحيى عندهم مكانة سامية جداً، وله كتاب يسمى «تعاليم ومواعظ النبى يحيى»، وهو جزء من كتابهم المقدس «الكنز العظيم»، ويُعد ذلك الكتاب هو أقدم كتاب سماوى، إذ يجمع صحف آدم وشيث وأنوش وإدريس ونوح وسام، قام سيدنا يحيى بإعادة كتابته بيده وختمه بالقول: «هذا ما أُوحِى به إلىَّ فى أورشليم».. ويجب أن أذكر هنا دور سيدنا إدريس، الذى له فضل كبير على كثير من الأنبياء، فقد اتّبع تعاليمه سيدنا إبراهيم عندما زار مصر وهو فى الثمانين من عمره ولم يكن قد نزلت عليه رسالته بعد، فدرس التعاليم الإدريسية فى جامعة أون الفرعونية فى عين شمس.. والصابئة هم من أتباع سيدنا إدريس.

أول أركان الصابئة التوحيد، فهم من أصحاب الدين الحنيف، ومعنى «الحنيف» الذى أسلم وجهه إلى الله وهو محسن.. وفى الهيروغليفية جاءت كلمة «صابئة»، وتعنى المهدى.

والصابئة يعتمدون على الماء بشكل كبير فى شعائرهم وطقوسهم.. وكلمة الصابئة يقصدون بها أنهم المصطبغون بنور الحق والتوحيد والإيمان.

أما الماء فى الإسلام فهو سر الحياة منذ بداية الخلق حتى يوم البعث، لقوله تعالى: «وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَىْءٍ حَىٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ».. والماء فى الإسلام مرتبط بالطهارة، حيث لا تجوز الصلاة دون وضوء وطهارة.

وكلما كتبت عن سيدنا يحيى وجدت الحديث يفتح أحاديث جديدة.

وللحديث بقية