الهيئة العربية للمسرح تصدر كتاب “المسرحية الشعرية العامية في مصر”

الهيئة العربية للمسرح تصدر كتاب المسرحية الشعرية العامية في مصر

أصدرت الهيئة العربية للمسرح كتاب "المسرحية الشعرية العامية في مصر 1921: 1986 دراسة تحليلية" للناقد المسرحي المصري عبدالكريم الحجراوي، ضمن عدد من الإصدارات المواكبة لللدورة الحادية عشر من مهرجان المسرح العربي الدورة والتي تقام في القاهرة من 10 إلى 16 يناير الجاري بالتعاون مع وزارة الثقافة المصرية.

ويتعامل الكتاب مع مجموعة من الأعمال المسرحية المكتوبة شعرا باللهجة العامية المصرية، وتمثلت في أربعة نصوص لبيرم التونسي، ونص مشترك لكل من فؤاد حداد ومتولي عبداللطيف، وأربعة نصوص لنجيب سرور، ونص لصلاح جاهين.

ويعد هذا الكتاب هو الأول من نوعه الذي يدرس هذا اللون المسرحي، فالحجراوي ينطلق من فرضية ترى أن المسرح الشعري العامي في مصر، قد أغفله الدارسون، نتيجة لطبيعة اللغة التي كتب بها، وتفضيلهم للمسرح المكتوب باللغة العربية الفصحى؛ الشعري منه والنثري.
ويرجع الحجراوي قلة الدراسات للمسرح الشعري والنثري العامي كذلك إلى ضياع الكثير من نصوصه، لعدم اهتمام الفرق التمثيلة بالاحتفاظ بنسخ منها في أرشيفها، فبقيت أسماء تلك المسرحيات دون متون تلك النصوص، بالإضافة إلى أن المسرح بشكل عام يعاني في مصر قلة دارسيه.

وخلص الحجراوي في كتابه إلى مجموعة من النتائج منها تعلق كتاب المسرح الشعري العامي بالقضايا الوطنية التي عاصروها وشغلت الرأي العام، مشيرا إلى أن هذا النوع المسرحي شهد نقلة كبيرة على يد نجيب سرور، الذي جعل من اللغة العامية لغة قادرة على سرد المآسي التراجيدية في المسرح، وليست لغة ملاه كوميدية فقط.

عبدالكريم الحجراوي باحث دكتوراه في جامعة القاهرة بكلية الآداب قسم اللغة العربية، له مجموعة من الأعمال الإبداعية قيد النشر، منها ديوان شعر بعنوان "لم يكن عدلا"، ومجموعة قصصية بعنوان "القيامة"، وروايتين "ما قبل الرحيل" و"هند"، بالإضافة إلى عدد من الأبحاث النقدية موزعة ما بين الرواية والمسرح والأدب الشعبي.

قد يهمك أيضاً :

"العربية للمسرح" تعلن الـ20 مرتبة المتقدمة في مسابقة النص

"العربية للمسرح" تختتم دورة تأهيل مدربي المسرح المدرسي