آخر الأخبار

رصد لأهم الأنشطة الثقافية والفنية في المملكة العربية السعودية عام 2018

رصد لأهم الأنشطة الثقافية والفنية في المملكة العربية السعودية عام 2018

مثّل عام 2018 عاماً حافلاً بالنشاط الفني والثقافي في السعودية، فقد توّج بعدد من الأحداث البارزة، بينها فصل وزارة الثقافة عن الإعلام، وتعيين أول وزير للثقافة، وتدشين دور العرض السينمائي لأول مرة منذ 3 عقود، وكذلك حضور المرأة البارز في المشهد الثقافي والاجتماعي، عبر ممارستها فعلياً قرار السماح بقيادة المرأة للسيارة في 24 يونيو /حزيران 2018.

وتأكدت هذه الصورة مع الحضور الفني، والمناسبات الثقافية الكبيرة، عبر معرضين للكتاب في الرياض وجدة، ومهرجان الجنادرية، وسوق عكاظ، وفعاليات أخرى في المدينة المنورة والمنطقة الشرقية، ودخول مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي في الظهران كأحد أهم الواجهات الثقافية على مستوى المملكة.

– فصل وزارة الثقافة

في يونيو حزيران 2018، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز قراراً بفصل وزارة الثقافة عن وزارة الإعلام، وتعيين الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود وزيراً لها.

والقرار يعزز اتجاه السعودية لتعزيز الهوية الثقافية، كما يمثل انطلاقة جديدة للثقافة السعودية، باعتبارها أحد أهم محركات التحول الوطني نحو التنمية البشرية، وبما ينسجم و«رؤية السعودية 2030» التي تأخذ على عاتقها تطوير قطاع الثقافة في المملكة، وتأسيس مراكز حاضنة للإبداع، وتوفير منصات للمبدعين للتعبير عن أفكارهم وطموحاتهم، وكذلك خلق صناعة ثقافية تعنى بالفن والمسرح والسينما، والأنشطة الفنية والتشكيلية، وتحويل الثقافة إلى عنصر رئيسي للتواصل بين الناس، ورافد للاقتصاد. وتعزز «الرؤية» اتجاه السعودية إلى توسيع قاعدتها الثقافية، وتطوير البنية التحتية لقطاع الثقافة والترفيه، لتصبح جزءاً من تحسين مستوى معيشة المواطن السعودي، ورافداً حضارياً واقتصادياً للبلاد.

وتسعى وزارة الثقافة إلى تعزيز الهوية والمحافظة عليها، ويعتبر إنشاؤها جزءاً من الإصلاح يؤدي بالتأكيد إلى نهوض الثقافة، ويكون قوة للمملكة، عربياً ودولياً. وتتكون الثقافة من 5 عناصر: الأدب، والفنون الجميلة من رسم ونحت وما يتصل بذلك، والمسرح، والموسيقى، والسينما. كما تسعى الوزارة إلى تعزيز القوة الناعمة للسعودية، ونقلها لمرحلة جديدة تاريخية.

اقرأ أيضاً :عازفون يروون حكاية موسيقى "المانغانيار" على مسرح "إثراء"

وبالنسبة للأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود الذي تمّ تعيينه أول وزير للثقافة، فهو معروف في الوسط الثقافي، حيث عمل عضواً بمجلس إدارة الهيئة العامة للثقافة، ووضع استراتيجيات الارتقاء بقطاع الثقافة في المملكة، وإثراء المشهد الثقافي السعودي، داخل المملكة وخارجها. وهو حاصل على البكالوريوس في القانون من جامعة الملك سعود، كما حصل على كثير من الدورات الخارجية في عدد من المجالات المختلفة.

وشغل الأمير بدر منصب محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العلا، وعمل على وضع استراتيجية تطوير المحافظة وفق رؤية السعودية 2030، وتعيين فريق عمل رئيسي للهيئة. كما عمل على تطوير اتفاقيتي عمل مع حكومة فرنسا ومعهد العالم العربي في باريس، وعمل على إطلاق برنامج الابتعاث لتأهيل أبناء وبنات المحافظة، وطوّر شراكة مع كلية التصاميم في جامعة هارفارد، لتحفيز الابتكار والنشر العلمي المختص بتطوير المحافظة.

– السينما والفنون

في 18 أبريل/ نيسان 2018، شهد مركز الملك عبد الله المالي بالرياض افتتاح أول دار عرض سينمائي، بعد رفع الحظر عن افتتاح دور السينما العام الماضي، منهياً 35 عاماً من غياب دور السينما في السعودية.

الحفل افتتحه وزير الإعلام الدكتور عواد العواد، بحضور شخصيات محلية وعالمية بارزة في مجال صناعة السينما ووسائل الإعلام. وشهد الحضور في القاعة التي تتسع لأكثر من 600 مقعد عرضاً خاصاً لفيلم Black Panther أو النمر الأسود، وهو أحد أفلام هوليوود الشهيرة التي أنتجت عام 2018.

الانطلاقة الأولى للسينما في السعودية أعقبها تنظيم عدد من الفعاليات الفنية الكبرى، بينها في نهاية شهر أبريل نيسان 2018 إقامة عرض موسيقى الجاز الألمانية، بمشاركة 33 عازفاً للأوركسترا الألمانية، تضمن مقطوعات للموسيقار العالمي بتهوفن وبرامز وفاغنر، منها مقطوعة ألفها بتهوفن لرثاء زوجته، وأخرى بعنوان «خيانة الحياة». وبالإضافة للرياض، قدمت الفرقة معزوفاتها في الدمام وجدة.

كما أقيم منتصف يونيو حزيران 2018 أول حفل أوبرا بالرياض، لهبة القواس، بقيادة النمساوي كارل سولاك، حيث قدمت القواس، بمشاركة فرقة أوركسترا كييف فيرتيوزي السيمفونية، مجموعة من الأغاني والمقطوعات الموسيقية الراقية الممتعة.

وفي 16 يونيو حزيران 2018، شهدت الظهران أول عرض لأوركسترا مارينسكي الروسية، بقيادة المايسترو العالمي فاليري غيرغيف، وذلك خلال الحفل الذي نظمه لأول مرة مسرح مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي إثراء، بالتعاون مع صندوق الاستثمار المباشر الروسي، حيث اختلط الفن بالموسيقى بالحناجر الأوبرالية.

وشارك في حفل الظهران، تحت قيادة فاليري غيرغيف، العازف المايسترو الروماني لورينز ناستوريكا هيرشكوفيتشكي الذي قدّم قطعة من موسيقى «الفصول الأربعة»، للمؤلف الإيطالي فيفالدي، بصحبة آلة الكمان التي يعزف بها، والتي صنعت عام 1713، بيد صانع الآلات الموسيقية الإيطالي أنطونيو ستراديفاري. كذلك أضفت مغنية السوبرانو إيغول خيسماتولينا القادمة من تتارستان في روسيا صوتاً أوبرالياً موسيقياً رائعاً، وكذلك مغني التنور يفجيني أخميدوف.

كما شهدت بطولة سباقات فورمولا إي للسيارات الكهربائية، منتصف ديسمبر كانون الأول 2018، التي أقيمت في الدرعية في منطقة الرياض، إقامة عدد من الحفلات الموسيقية طوال فترة السباق، ضمن فعاليات وأنشطة ترفيهية متنوعة. وشارك في الحفل المغنيان إنريكي إغليسياس وجيسون ديرولو، كما شارك أيضاً الفنان عمرو دياب، والفرقة الأميركية ون ريببليك.

واستمرت الاحتفالات الفنية في مختلف مناطق السعودية حتى نهاية العام، حيث شهد الأسبوع الأخير من ديسمبر كانون الأول 2018 في الظهران إقامة أمسيات على أوتار عود الموسيقار العراقي نصير شمّة، وفرقته أوركسترا بيت العود، ليروي عطش عدد كبير من السعوديين الذين غص بهم مسرح مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي، في حفلات استمرت لمدة 3 ليالٍ عامرة بالفن والطرب والدهشة.

قد يهمك أيضاً :

السعوديات يتدربن على الرماية بالأسلحة النارية في فعاليات مهرجان "الجنادرية 33"

السعودية ترعى آثار ما قبل الإسلام بعد عقود من الإهمال