شعرية الأحلام في قصص “ليل ضال مثل بلاد بعيدة” للسعودي فهد العتيق

شعرية الأحلام في قصص ليل ضال مثل بلاد بعيدة للسعودي فهد العتيق

صدرت حديثا عن دار روافد للنشر بالقاهرة مجموعة قصصية للكاتب السعودي فهد العتيق بعنوان "ليل ضال مثل بلاد ضائعة"، تتضمن 13 قصة قصيرة.

تمزج قصص العتيق بين جزالة الشعر ومتعة السرد عبر مجموعة من القصص والحكايات التي تدور بين عالمي الواقع والأحلام ومن أبرز عناوينها "كمين الحكاية، وقعت الواقعة، ليل ضال مثل بلاد ضائعة، محاولة دفن رطبة، طريق المحطة، محاولة ترميم، سيناريو صغير، مقهى حي الغدير".

وأهدى المؤلف كتابه إلى "القصة جوهرة الأدب الحديث في العالم، وإلى الحكاية ابنة التاريخ وابنة الزمان والمكان والسحر والخيال الخلاق في الليالي العربية: ألف ليلة وليلة".

وجاء على ظهر الغلاف موجز نقدي عن تجربة الكاتب السردية، ذكر فيه الناقد جورج جحا أن فهد العتيق "يكتب قصصه بشعرية وإيحاء، وفي قصصه أجواء تشبه الأحلام، لكنه ماهر في نقل هذه الأحلام وتطريزها فنيا بما يزيد في تصويريتها وإيحائها ويبعد عنها أجواء ما قد يبدو نوعا من التصنع".

"ليل ضال مثلا بلاد بعيدة" هو التاسع في مسيرة فهد العتيق السردية، منها سبعة كتب في القصة وكتابان في الرواية، وهو من مواليد الرياض وكتب عن حاراتها القديمة والحديثة أغلب قصصه ورواياته، ومن أهمها كتابه القصصي "إذعان صغير" الذي صدر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب عام 1992.

قد يهمك أيضاً :

الهيئة العربية للمسرح تصدر كتاب "المسرحية الشعرية العامية في مصر"

شتاء داكوتا" أولى الروايات الكبرى للعام الجديد عن حياة جون لينون