المصري محمد صبري.. رحيل رائد فن الباستيل

أبوظبي – سكاي نيوز عربية غيب الموت، فجر الثلاثاء، رائد فن الباستيل، الفنان التشكيلي المصري محمد صبري، عن عمر ناهز المئة عام. حسب ما نقلت رويترز عن أسرته.

ولد صبري الشهير برائد فن الباستيل في 21 ديسمبر 1917 بالقاهرة، وتخرج في المدرسة العليا للفنون التطبيقية، قسم تصوير، عام 1937.

وأقام أول معرض خاص للوحاته في صالون غولدنبرج بالقاهرة عام 1943 وحصل على الجائزة الأولى في التصوير بالمهرجان الأدبي الفني الذي أقامته وزارة المعارف العمومية عام 1948.

برع صبري في استخدام ألوان الباستيل وهي خامة صعبة ذات كثافة عالية، وتحتاج إلى تمرس كبير في استخدامها، وأطلق عليه زملاؤه وتلامذته لقب "رائد فن الباستيل في مصر".

وتقتني الكثير من المتاحف والمؤسسات الرسمية أعماله ومنها المتحف القومي للفن الحديث بالقاهرة، ومتحف الفنون الجميلة في فالنسيا الإسبانية، ومتحف الفن المعاصر في غرناطة، ووزارة الخارجية المصرية والبنك الأهلي المصري.

تنوعت موضوعات لوحاته بين البيئة المصرية والآثار الفرعونية والريف المصري والقاهرة القديمة والآثار الإسلامية في الأندلس والحياة الاجتماعية في إسبانيا والمناظر الطبيعية في المغرب.

نال وسام الاستحقاق من درجة فارس من الحكومة الإسبانية عام1961، ووسام الملكة إيزابيل من ملك إسبانيا عام 1988، وجائزة الدولة التقديرية في الفنون من مصر عام 1997.

وأقامت كلية الفنون التطبيقية بجامعة حلوان معرضا لأعماله في2017 بمناسبة مئوية ميلاده، وهو المعرض الذي لم يستطع حضوره لأسباب صحية.