بعد نصف قرن.. قتل حوت أزرق بجريمة “تجارية”

وقالت منظمة “سي شيبرد” المناهضة لاصطياد الحيتان، إن شركة مملوكة للمليونير الأيسلندي كرستيان لوفتسون، اصطادت وذبحت حوت أزرق نادر على الساحل الغربي لأيسلندا.

وتسمح الحكومة الأيسلندية للشركات باصطياد الحيتان ذات الزعانف في مياه المحيطات، لكنها تحظر اصطياد الحوت الأزرق النادر، الذي لم يقتل أيا منه لأكثر من 50 عاما، حسب ما نشرت صحيفة “مترو”.

ودافع لوفتسون عن موقف شركته، ونفى أن يكون الحوت الذي تم اصطياده من النوع النادر: “لم يسبق لنا الإمساك بحوت أزرق في مياهنا منذ قرار حظر اصطيادها”.

وأكد لوفتسون أن النوع الذي اصطادته الشركة قبل أيام “نوع هجين”، ومن المستحيل أن يكون من النوع الأزرق.

وانتشرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي للحوت قرب باخرة الشركة، وظهر بعض البحارة جالسين على جثته العملاقة، مما أثار غضب منظمات حقوق الحيوانات.