آخر الأخبار

هايلي بالدوين تغير اسمها بعد زواجها من جاستين بيبر الكويت ترحب بقرارات خادم الحرمين بشأن قضية جمال خاشقجي النظام السوري يخفي قسراً أكثر من 1700 معتقل فلسطيني بينهم أطفال ونساء ومسنين هند صبري تعود إلى السينما التونسية بسبب نورة كيف تؤثر برودة الطقس على البشرة شركة حروف؛ مستقبل التسويق هو الـ فيديو تنبؤ جديد من “عائلة سيمبسون” قبل 13 سنة من وقوعه أسرار لا تعرفها عن “الطريق إلى إيلات”.. أبطال حقيقيون شاركوا في الفيلم الاحتلال يمدد توقيف محافظ القدس لـ 4 أيام .. وعشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى آخرهم أحمد فلوكس وهنا شيحة.. نجوم التزموا في زيجاتهم بـ”داري على شمعتك تئيد” هند صبري تشارك في ماراثون الحرب من أجل سرطان الثدي.. صور الوصول لمعلومات 75.000 شخص عبر اختراق لنظام الرعاية الصحية الأمريكي عُمان ترحب بما اتخذته المملكة من إجراءات شفافة بشأن ما تعرض له جمال خاشقجي “الفانوس المرقط”.. جيش مدمر يغزو ولايتين أميركيتين شاهد.. موقف غريب من عمرو دياب يدمر علاقته بـ”الشاعر الشهير”

تكتشف أن ابنتها على قيد الحياة بعد 6 سنوات


أثبتت سيدة أمريكية أن العلاقة بين الأم وطفلها يمكن أن تكون أقوى من أية علاقة أخرى، بعد أن تمكنت من التعرف على طفلتها التي ظلت تعتقد أنها ميتة على مدى 6 سنوات.

وكانت لويز كويفاز تحضر عيد ميلاد لأحد معارفها في عام 2004، عندما شاهدت فتاة ذات شعر أحمر، بدت لها مألوفة بشكل لافت للنظر، وكانت غمازات الطفلة واضحة للعيان، مما جعل لويز تشك في أنها ابنتها التي قيل لها إنها توفيت في حريق في المنزل قبل عدة سنوات.

وفي عام 1997 كانت الطفلة ديلمار فيرا البالغة من العمر 10 أيام فقط، تنام في غرفة النوم بالطابق العلوي من منزل أسرتها في ولاية فيلادلفيا، عندما اندلع حريق في المنزل، وهرعت الأم على الفور إلى الغرفة، لكنها لم تعثر على أي أثر لطفلتها، حيث كان سريرها فارغاً والنافذة مفتوحة.

ولم يتم العثور على أي أثر لجثة الطفلة، وعلى الرغم من ذلك، اعتقدت الشرطة أنها ماتت حرقاً في الحادث، لكن لويز لم تقتنع بهذا التفسير، وظلت تشكك في وفاة ابنتها.

وكانت لويز تملك اعتقاداً داخلها أن ابنتها لا تزال على قيد الحياة، مما دفعها إلى مناداة الفتاة التي كانت تحمل اسم علياء في ذلك الوقت، واستخدمت حيلة بسيطة، لتتمكن من الحصول على عينة من شعر الطفلة، لإجراء فحص للحمض النووي.

وبعد 6 سنوات من هذه الحادثة، أثبتت فحوصات الحمض النووي أن شكوك لويز كانت في محلها، وتبين أن الطفلة المدعوة علياء، ليست سوى ابنتها ديلمار فيرا، وكانت قد اختطفت من قبل ابنة عم لوز كارولين كيرا، التي أشعلت الحريق في المنزل للتغطية على جريمة الاختطاف.

ويُعتقد أن كارولين أخذت الطفلة للعيش معها في نيوجيرسي، متظاهرة بأنها ابنتها، وفي عام 2014 أدينت بتهمة الاختطاف والاعتداء والتسبب بحريق، لتعود الفتاة إلى والدتها، وتستعيد اسمها الأصلي من جديد، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.