ضابط شرطة يحقق مع لص بثعبان ضخم

سكاي نيوز عربية – أبوظبي أظهر مقطع فيديو مروع في إندونيسيا، عددا من عناصر الشرطة وهم يعذبون رجلا معتقلا من خلال إحاطة جسمه بثعبان طويل داخل الزنزانة، وسط حالة من الهلع.

وبحسب تقارير إعلامية، فإن عناصر الشرطة الإندونيسية بمنطقة بابوا، شرقي البلاد، أدخلوا الرجل الذي وقع في أيديهم في حالة من الترويع والسخرية دون أن يبالوا بخوفه من الحيوان الذي يصل طوله إلى مترين.

من ناحيتها، اعتذرت الشرطة المحلية عما جرى توثيقه في الفيديو، وأوضحت أن الثعبان الذي لجأ إليه العناصر بعد اعتقال اللص المشتبه فيه لم يكن ساما.

وبدا الضحية الذي يشتبه في إقدامه على سرقة هواتف، في حالة من الرعب وهو يصرخ لكن عناصر الشرطة كانوا يهددونه بإدخال الثعبان في فمه وسرواله.

وأثار الفيديو انتقادات حقوقية واسعة، وقال ناشطون إن القانون ينص على إخضاع المشتبه فيهم للتحقيق والمحاكمة وفق مقتضيات القانون، بعيدا عن التعذيب الجسدي والنفسي.

وأضاف معلقون آخرون أن ما حصل يؤكد ممارسة العنصرية تجاه السكان الأصليين في منطقة بابوا وإخضاعهم لممارسات مهينة تحط من كرامتهم.

وأكدت الشرطة أنها اتخذت إجراءات ضد موظفيها المتورطين في تعذيب المشتبه فيه عن طريق الثعبان، وأضافت أنا قامت بإرسالهم إلى الخدمة في مناطق أخرى فضلا عن إخضاعهم لدورات أخلاقية.