قام بفعل مشين في الطائرة.. والذريعة “تصريحات ترامب”

أبوظبي – سكاي نيوز عربية زعم رجل قام بالتحرش بأمرأة أثناء رحلة طيران، إنه فعل ذلك لأن "رئيس الولايات المتحدة يقول، إنه من المقبول الإمساك بالمناطق الحساسة في النساء"، حسبما أفاد موقع هافينغتون بوست الأميركي، الأحد.

وأشار الراكب، ويدعى بروس مايكل ألكسندر، إلى تصريح سابق للرئيس دونالد ترامب، في تسجيل ببرنامج "أكسيس هوليود" الشهير عام 2005، قال فيه، إنه أمسك بمنطقة حساسة بإحدى السيدات.

وبحسب دعوى رفعت يوم الاثنين الماضي، فقد أجرى أليكساندر "اتصالاً جنسيًا مسيئًا" مع راكبة على متن رحلة طيران تابعة لشركة طيران ثاوز ويست إيرلاينز، من تكساس إلى نيو مكسيكو "عن طريق لمس صدر الراكبة، دون إذن منها".

واتهمت الراكبة ألكسندر الذي كان يجلس في المقعد الخلفي، بلمسها "ما لا يقل عن ثلاث مرات" ، مشيرة إلى أنها شاهدت "يدًا لها أصابع سميكة ذات شعر، وأظافر قذرة".

ووقع الحادث الأول في وقت مبكر من الرحلة، عندما شعرت المرأة – التي كانت نائمة – بأن ملابسها تتحرك "وأن أصبعا لمس الجانب الأيمن منها حول صدريتها".

وبعد حوالي 30 دقيقة، قالت المرأة إنها شعرت مرة أخرى بأن ألكساندر يمسك ذراعها قبل أن يتلمس الجانب الأيمن منها.

وتدخل المضيفون لإيقاف الراكب، بينما قالت شركة الطيران، إنها تقوم باستمرار بمراجعة وتحديث تدريب الموظفين للتعامل مع هذه الحوادث وقت الضرورة.

ومثل ألسكندر أمام محكمة اتحادية في ألبوكيرك بولاية نيومكسيكو يوم الاثنين. وفي حال إدانته، ، سيواجه عقوبة قصوى بالسجن لمدة سنتين وغرامة 250 ألف دولار.