آخر الأخبار

منوعات: النجوم تُزيّن سماء منطقة المسمى + وادي أرحب في رجال ألمع، والمزيد.. الحريري: إذا لم يتواضع الجميع لن تتشكل الحكومة خطة أمريكية لحل الأزمة الليبية تصادر المبادرتين الفرنسية والإيطالية لقاح سرطان عنق الرحم آمن.. ولا صحة لـ «اجتهادات» المواقع 93 % إنجازاً في المحطة الثانية لمشروع براكة تخريج الدفعة الأولى في البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي «أبوظبي للإعلام» تواكب الاحتفالات بتغطية استثنائية الإمارات تشارك السعودية احتفالاتها بـ «اليوم الوطني» الـ 88 أمل القبيسي ورئيسة الجمعية الفيدرالية لروسيا تبحثان التعاون الشعبة البرلمانية: دور الإمارات ريادي في تنفيذ أهداف التنمية كيم جونج أون يعلن زيارة تاريخية إلى سيؤول فلسطين وإصلاح مجلس الأمن على الأجندة الأممية مستوطنون يدنسون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال هدوء في إدلب وحماة.. وفصائل مسلحة ترفض الاتفاق الروسي التركي حمدان بن زايد يوجّه بتوفير الزي المدرسي في المناطق المحررة

مدينة تشترط إزالة الزائدة الدودية للإقامة فيها


هل يمكنك تخيل الحاجة إلى إزالة الزائدة الدودية الخاصة بك لتستطيع العيش في مدينتك؟ هذا هو بالضبط ما يطلب من سكان فيلا لاس استريلاس، وهي مستوطنة تشيلية صغيرة في أنتاركتيكا.

لتكون قادرا على فهم الشرط الغريب، تحتاج أولا إلى معرفة بعض الأشياء عن فيلا لاس استريلاس.

تقع المستوطنة في مكان بعيد جداً عن الحضارة الإنسانية، وتتسم بظروفها المناخية القاسية. ويتوجب على المقيمين في المستعمرة اجتياز اختبار نفسي شامل حتى يثبتوا بأنهم يستطيعون العيش فيها لفترة طويلة من الزمن.

في فصل الشتاء، تغطي أمتار من الثلوج المكان، ولا تتجاوز ساعات النهار فيه دقائق معدودة. ويبلغ متوسط درجة الحرارة في فيلا لاس استريلاس، ثلاث درجات مئوية تحت الصفر، غير أنها يمكن أن تنخفض إلى 47 درجة تحت الصفر في أشهر الشتاء.

ويعيش في فيلا لاس استريلاس حالياً أكثر من 80 شخصاً معظمهم من أفراد سلاح الجو التشيلي وعائلاتهم. ويشترط لمن يعيش في المنطقة أن يزيل الزائدة الدودية كإجراء احترازي، نظراً لأن هذه المدينة الجليدية تقع على جزيرة الملك جورج التي تبعد 120 كم قبالة سواحل أنتاركتيكا، ويبعد أقرب مستشفى عنها حوالي 1000 كم.

وعلى الرغم من وجود مستشفى خاص بالمنطقة، إلا أنه لا يحتوي سوى على طبيب عام لا يستطيع التعامل مع العمليات الجراحية الطارئة.

وقال قائد القاعدة الجوية العسكرية، سيرجيو كوبيلوس: “لا يُسمح للنساء الموجودات هنا بالحمل، وذلك لعدم مقدرتنا على نقل أي امرأة حامل إلى المستشفى في الوقت المناسب عندما يحين وقت ولادتها”.

يذكر بأن الحكومة التشيلية تقدم حوافز مالية كبيرة للمستوطنين المستعدين لقضاء بضع سنوات في هذا المجتمع النائي، وتجد العديد من العائلات هذا الأمر فرصة لتحسين ظروفها المادية، وفق ما نقل موقع “أوديتي سنترال” الإلكتروني. 

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.

تابع أخر فيديوهات المعصم

  • YouTube20
    YouTube
YouTube20
YouTube