ممرض يعترف بقتل 100 مريض خلال 5 أعوام


اعترف ممرض ألماني بقتل نحو 100 مريض على مدى 5 أعوام عمل خلالها في مستشفيين، بهدف إثارة إعجاب زملائه والتغلب على الشعور بالملل.

واستمعت محكمة أولية في أولدنبرغ باعترافات نيلز هوغل (41 عاماً)، الذي كان يمضي عقوبة بالسجن المؤبد عن جريمتي قتل، وذكر في إفادته أنه أقدم على قتل العديد من المرضى خلال عمله في مستشفى بمدينة أولدنبرع بين عامي 1999 و2002، ومستشفى آخر في دلمنهورست بين عامي 2003 و 2005.

وذكر هوغل أن أعمار الضحايا تتراوح بين 34 عاماً و96 عاماً، وخلال المحاكمة، اعترف أنه حقن ضحاياه بأدوية تسبب قصوراً في القلب أو مضاعفات قاتلة أخرى، وقال إنه تسبب بإصابة نحو 90 مريضاً بالسكتة القلبية في دلمنهورست لأنه استمتع بشعور محاولة إعادة إنعاشهم وإظهار مهاراته أمام زملائه.

ويُعتقد الآن أن هوغل قتل 36 مريضاً في أولدنبرغ و64 مريضاً في دلمنهورست بين عام 1999 و2005، بحسب صحيفة ميرور البريطانية.

وفي عام 2008 حكم على هوغل بالسجن 7 سنوت بتهمة محاولة القتل، وفي المحاكمة الثانية التي جرت عام عام 2015، أُدين بجريمتي قتل ومحاولتين أخريين للقتل، وحُكم عليه بالسجن مدى الحياة، وخلال المحاكمة عبّر عن أسفه للجرائم التي رتكبها، واعترف لطبيبه النفسي بقتل 30 شخص آخر.

واستمرت التحقيقات في السنوات التي أعقب إدانه هوغل، ولجأ المحققون إلى إخراج عثرات الجثث لفحصها، والتأكد من وجود مواد مخدرة كتلك التي كان يحقن بها المرضى قبل وفاتهم.

وعادة ما يتم إخلاء سبيل المحكومين بالسجن مدى الحياة في ألمانيا بعد 15 عام، لكن العدد الكبير من الجرائم التي ارتكبها هوغل ستجعله يقضي باقي سنين حياته خلف القضبان.

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.