5 أخطاء مالية تقوّض العلاقة الزوجية


تعتبر المشاكل المالية من أهم القضايا التي تساهم في إحداث شرخ كبير بين الرجل والمرأة، وتعمل على تقويض العلاقة الزوجية وإيصالها إلى طريق مسدود.

وللحؤول دون أن تقف المشاكل المالية حجر عثرة في طريق الزوجين، كشفت خبيرة العلاقات الأمريكية جاكلين نيومان لموقع “سي إن بي سي” الإلكتروني مجموعة من الأخطاء المالية التي يجب تجنبها، على النحو التالي:

1- إخفاء المال
الحياة الزوجية عبارة عن علاقة تشاركية تسودها الثقة المتبادلة، ويمكن أن يكون إخفاء وجود حساب توفير خاص بك عن شريك الحياة مضراً لعلاقتك به، لأنه يعتبر نوعاً من الكذب ويؤدي إلى مشاكل في الثقة لدى اكتشاف الأمر.

2- إخفاء الديون
تقول خبيرة العلاقات جاكلين نيومان بأن إخفاء وجود مصاعب مالية عن شريك الحياة قد يتسبب بوقوع مشاكل بين الزوجين، إذ يقلل هذا السلوك من الثقة المتبادلة بين الشريكين، وقد يساهم بشكل فعال في نشوء حالة من عدم الاستقرار بينهما، والتي تفضي بدورها إلى إنهاء زواجهما.

3- الإنفاق الزائد
يعتبر الإنفاق الزائد من قبل أحد طرفي العلاقة واحداً من أكثر الأسباب التي تؤدي إلى الخلافات الزوجية، إذ من المرجح أن تنشأ المشاكل المالية بسبب الإفراط في الإنفاق الذي يمكن أن يُغرق العائلة في الديون ويصيبها بالشُح والفقر.

4- السيطرة المالية للزوجة
في الكثير من الأحيان يشعر الرجل بالنقص إن كانت زوجته تجني من عملها مالاً أكثر منه، وهذا يؤدي إلى أزمة نفسية لديه، قد تنعكس سلباً على طريقة تعامله معها. إضافة إلى ما سبق قد تعمد المرأة إلى الهيمنة على شريك حياتها إن كانت تكسب مالاً أكثر منه، الأمر الذي يؤدي إلى ردة فعل سلبية منه، تتسبب بنشوء المشاكل وتقوض دعائم علاقتهما.

5- النزاعات المالية
تقول نيومان، إن النزاعات المالية بين الرجل وزوجته، عادة ما تفضي إلى نتائج كارثية فيما يخص علاقتهما. فإن طالبت المرأة، على سبيل المثال، زوجها بإنفاق المزيد من الأموال، وشراء المزيد من الأشياء لها، فإن ردة فعل الرجل قد تكون سلبية إن كان لا يملك المال لتزويد المرأة بمتطلباتها. 

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.