5 عادات للنوم تترك آثارها على علاقتك الزوجية؟


تؤثر عادات النوم على العلاقة الزوجية سلباً أو إيجاباً، ورغم أن بعض التصرفات تبدو طبيعية إلا أنه قد يكون لها تبعات لا يمكن تجاهلها.

وفي هذا لاإطار وضع موقع “بريفنشن” الإلكتروني، قائمةً بأنهم عادات النوم التي مدى تؤثر على العلاقات الزوجية.

1- النوم في وقت متأخر
النوم في وقت متأخر عادة سلبية يجب الإقلاع، فهي تسبب العصبية وتزيد الشعورك بالتوتر والإعياء، الأمر الذي قد يؤثر سلباً على علاقتك بشريك حياتك، ويدفعك للتعامل معه بعصبية وتشنج.

2- النوم لمدة كافية
بما أن قلة النوم تؤثر سلباً على علاقتك، فإن للنوم لسبع ساعات على الأقل في اليوم الواحد، أثر إيجابي على الجسم والحالة النفسية، ما ينعكس بالإيجاب على علاقتك بالشريك.

3- النوم قبل شريك الحياة
عادة ما يلجأ أحد الطرفين إلى الخلود للنوم قبل شريك حياته ويتركه وحيداً ساعات عدة يومياً، ما يُوسع الهوّة بين الرجل والمرأة ويترك أثراً سلبياً على علاقتهما.

4- السهر بمفردك ومشاهدة التلفزيون لوقت متأخر
مشاهدة التلفزيون فترة طويلة في الليل تؤثرا سلبياً على صحة المرء وحالته النفسية، وينعكس أثرها سلباً على علاقته بالشريك، فإذا كنت ممن يشاهدون التلفاز منفردين حتى وقت متأخر في الليل، حاول الإقلاع عن هذه العادة وشارك نصفك الآخر الوقت الممتع لتقوية العلاقة بينكما.

5- مشاركة السرير ليست أمراً صحياً على الدوام
في كثير من الأحيان يشعر أحد الطرفين بالقلق أو الأرق، ما يمنع شريكه من النوم الهادئ، ليستيقظ  صباحاً بمزاج متكدر، الأمر الذي يؤدي إلى التعامل المتوتر مع الشريك.

لذا إذا كان شريك حياتك يُعاني الأرق، تجنب النوم إلى جانبه في سرير واحد. 

التعليقات (No Comments) أضف تعليق

Leave a Reply

Your email address will not be published.