أسماء الجويعد: نادي الشارقة للصحافة منصة تثري الإعلام

الشارقة: عايدة عبد الحميد

حقق نادي الشارقة للصحافة التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة، خلال النصف الأول من العام الجاري، عدداً من الإنجازات التي تصب في خدمة العمل الصحفي في دولة الإمارات، وتعزز من دور الإعلاميين في أداء رسالتهم المهنية والوطنية.
وأشارت أسماء الجويعد، مديرة نادي الشارقة للصحافة، خلال حديثها ل«الخليج»، بأن ما يتم إنجازه من برامج ومبادرات مختلفة يأتي تماشياً مع توجهات النادي الاستراتيجية الرامية إلى تطوير الكفاءات الإعلامية، وصقل خبراتهم عبر الدورات التدريبية، وورش العمل، والمنتديات الحوارية، بما يواكب أحدث التطورات العالمية في هذا القطاع، مؤكدة أن هناك العديد من البرامج والخطط المستقبلية التي تستكمل أهداف النادي، وتنقل رسالته في دعم بيئة العمل الإعلامي، وتعزيز التواصل بين الإعلاميين محلياً وعربياً ودولياً، وإطلاع أعضائه على مختلف التجارب الإعلامية العالمية وتبادل الخبرات وإقامة الأنشطة والفعاليات والدورات التدريبية، التي تسهم في نقل أفضل الممارسات الإعلامية، وتقديم كافة أشكال الدعم المهني والمعلوماتي الذي يخدم القطاع الإعلامي.
أكدت أسماء الجويعد حرص النادي على صقل المهارات الصحفية وقدرات العاملين في القطاع الإعلامي، وبينت أن النادي عمل على تنظيم ثماني ورش ودورات تدريبية قدمها 15 مدرباً من أصحاب الكفاءات والخبرات المتميزة من كبرى المؤسسات الإعلامية الدولية، وحضرها نحو 100 صحفي وإعلامي، وأعرب خلالها المشاركون عن استفادتهم وتطلعهم للمشاركة بدورات جديدة.

جلسات متنوعة

واستعرضت فعاليات وأنشطة النادي، خلال النصف الأول من العام الجاري، وكان أبرزها: «شهر الابتكار»، و«المنتدى الدولي للاتصال الحكومي» وتنظيم جلسة «تواصل» التي جمعت الصحف المحلية بمسؤولي «هيئة البيئة» في يوم مفتوح، إلى جانب تنظيم الدورة الخامسة ل «جائزة الشارقة للاتصال الحكومي»، و«المجلس الرمضاني» الذي شهد حضور نحو 1000 ضيف، و29 متحدثاً، والمجلس الرمضاني تضمن 7 جلسات متنوعة بحضور أكثر من 1000 مشارك.

الصحافة الرقمية

وعددت المبادرات والمشاركات التي يحرص عليها النادي، ولفتت إلى إطلاق المبادرة الابتكارية التفاعلية «سؤال وخبر» في فبراير/‏ شباط الماضي، ضمن فعاليات «شهر الإمارات للابتكار»، حيث خصص النادي خمس غرف مُجهزة بأحدث التقنيات؛ لطرح الأسئلة الصحفية الخمسة على المشاركين، ليعدوا الفقرة الأولى من الخبر الصحفي، حيث استطلعت المبادرة آراء المشاركين والمواضيع المفضلة للقراءة، وتوقيت القراءة، والوسيلة الأفضل لمطالعة الأخبار، كما تضمنت المبادرة عدداً من الأسئلة التي قام النادي بتحليل نتائجها والاستفادة منها في خدمة العمل الصحفي وإطلاق المبادرات اللازمة.
وضمن جهود النادي التدريبية تم عقد ورشة خلال شهر فبراير الماضي، بعنوان «فنيات الصحافة الرقمية» بالتعاون مع مؤسسة «تومسون رويترز»، لمدة 3 أيام، حضرها 20 مشاركاً من الصحفيين والمتخصصين في أقسام الإعلام بالجهات الحكومية، وتناولت الورشة فنيات الصحافة الرقمية وفقاً لمعايير الصحافة الدولية، ومدى تأثيرها من حيث سرعة وصول المعلومة، واستخدام التقنيات الحديثة، إضافة إلى أنها عرفت المشاركين بفاعلية إعداد وعرض المحتوى الرقمي، وفن توزيع المحتوى عبر القنوات الرقمية.
ونظم في فبراير الماضي أولى الجلسات الحوارية لمبادرة «تواصل»، التي جمعت عدداً من ممثلي الصحف المحلية مع مسؤولي هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة. وتناول اللقاء آليات تعزيز التعاون بين الطرفين، والتعرف إلى الفرص المتاحة لتحقيق المزيد من التطور.
وأوضحت أن النادي يشارك بشكل سنوي في إثراء فعاليات «المنتدى الدولي للاتصال الحكومي»، مشيرة إلى مشاركة النادي في فعاليات النسخة السابعة من المنتدى في مارس/‏ آذار 2018 تحت شعار «الألفية الرقمية.. إلى أين؟»، من خلال تقديم عدد من الجلسات التفاعلية والورش التدريبية.
وتضمنت الفعاليات التي قدمها النادي جلسة «الكاريزما الإعلامية»، التي قدمها الإعلامي نيشان، حيث ركزت الجلسة على الحضور الإعلامي، وكيفية تأثير الإعلامي أو مسؤول الاتصال الحكومي إيجابياً، والسمات الشخصية والمهارات التي ينبغي توفرها فيه.

القضايا الإنسانية

كما نظم النادي بالتعاون مع «المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين» جلسة «دور الإعلام الجديد في خدمة القضايا الإنسانية»، حيث سلطت الجلسة الضوء على أهمية الإعلام في خدمة القضايا الإنسانية، بمشاركة ممثلي وسائل التواصل الاجتماعي، والقنوات الإخبارية. ونظم جلسة «مستقبل الاتصال» بالتعاون مع مجلة «هارفارد بزنس ريفيو العربية»، حيث أُطلق خلالها إصدار خاص من المجلة عن الاتصال الحكومي، لتشكل إضافة قيمة إلى المكتبة العربية المتخصصة،. وأخيراً، نظم نادي الشارقة للصحافة، بالتعاون مع مؤسسة «تومسون رويترز»، ضمن فعاليات الدورة السابعة للمنتدى الدولي للاتصال الحكومي، ورشة تدريبية بعنوان «صناعة الأخبار الدولية والوسائط المتعددة»، حضرها 20 إعلامياً من الصحف المحلية. وتناولت الورشة، أساليب ومعايير الصحافة الدولية، وكيفية بناء القصص الإخبارية الفعالة، ومدى تأثير استخدام الوسائط المتعددة والتقنيات الحديثة ومميزاتها، ومساهماتها في وصول المعلومة بصورة سريعة، من خلال منصات النشر المتنوعة.

الصحافة الاستقصائية

وعقد النادي خلال مايو/‏ أيار الماضي ورشة «الصحافة الاستقصائية»، بالتعاون مع مؤسسة تومسون رويترز، على مدار 3 أيام، بمشاركة 15 صحفياً من الصحف المحلية.
وتناولت الورشة قواعد وأخلاقيات الصحافة الاستقصائية والفرق بينها وبين التقليدية، وطرق كتابة القصص، وآليات ضمان جودتها، وأنواع المصادر التي يمكن الاستعانة بها في التحقيق الاستقصائي.وتطرقت إلى أساسيات الكتابة الصحفية الإبداعية، كما شارك الحضور في تطبيقات عملية لفنون التحرير والصياغة الاستقصائية والسرد القصصي، والبحث الصحيح عن المعلومات بالاستعانة بالمواقع ذات الصلة.