آخر الأخبار

أحمد مالك لـ “أهل مصر”: سعيد بالجيل الجديد من الممثلين مثل خالد أنور “الأهلي” يرفع رصيده إلى 4 نقاط بعد التعادل مع” شبيبة الساورة” برشلونة وإشبيلية يتواجهان ضمن 8 أندية في كأس ملك إسبانيا أكثر من 90 تطبيق ولعبة على أندرويد متاحة مجّانًا ولفترة محدودة الأهلي يقتنص نقطة أمام شبيبة الساورة وسط أجواء جماهيرية مشتعلة تحدي الـ 10 سنوات: فنانون دخلوا “عش الزوجية” في 2009.. من استمر منهم؟ إلغاء مباراة الاسماعيلى والافريقى التونسى بسبب غضب الجماهير بالفيديو| كريم نيدفيد يتعادل للأهلي أمام شبيبة الساورة أخيرًا خرائط قوقل تحصل على ميزة “التنبيه بالحد الأقصى للسرعة” الساورة يتقدم على الأهلي بالهدف الأول سويفتكي تُعلن عن تحسينات في سرعة لوحتها على أندرويد حسام داغر يهنئ مي عز الدين بعيد ميلادها: “قمر الحلوين” عمرو الليثي ينعى سعيد عبد الغني: رحم الله الصحفي الكبير والفنان القدير مشاهدة قيامة أرطغرل الحلقة 132 الجزء الخامس بث مباشر على قناة trt1 التركية – قناة تي آر تي 1 حكم لقاء الإسماعيلي والأفريقي يلغي المباراة بسبب شغب الجماهير

أطفال هاربون من التجنيد الحوثي: خدعونا بأننا نقاتل غير المسلمين وهم يحكمون علينا بالقتال أو المجاعة

الجزيرة – عوض بن مانع القحطاني:

شجبت منظمات وهيئات أممية ودولية ما تقوم به المليشيات الحوثية الإرهابية التابعة لإيران من الزج بالأطفال في جبهات القتال وتدمير مستقبلهم وحرمانهم من التعليم ووضعهم دروعاً بشرية في معاركهم مع الحكومة اليمنية. وأكدت تقارير بأن هذه المليشيات تستغل الفقر والمجاعة التي تفشت في القرى والهجر اليمنية بسببهم لكي يأخذوا الأطفال ويضعوهم في معسكرات للتجنيد الإجباري من أجل القتال. وقالت منظمات إغاثية إن الحوثيين يغرون الأطفال المجندين بأن أسرهم من ضمن المستحقين للإغاثة الأممية، وأن الحوثي بهذا العمل قتل الطفولة عند أطفال اليمن، وقالت مصادر يمنية إن اختطاف الأطفال يتم من خلال المدارس وحلقات تحفيظ القرآن الكريم في المساجد ومن الشوارع والأماكن العامة وكذلك من دور الأيتام وأغرتهم بالمال وأوهمتهم بأنهم يقاتلون إسرائيل وأمريكا كما أوهمتهم بخدمة بالدين والوطن والقيام بالأعمال الأمنية.. كما قامت المليشيات بإجبار مشائخ القبائل على تجنيد أبنائهم مقابل دفع مبالغ لهم وموافقتهم على خطف الأطفال من المدارس للتجنيد. من جهتها أوضحت الحكومة اليمنية بأن هؤلاء الأطفال يتعرضون للقتل والإصابات والإعاقات الدائمة كذلك للتحرش الجنسي والحرمان الأسري وكذلك بالأمراض النفسية والعقلية وحرمانهم من التعليم مطالبة في ذات الوقت المجتمع الدولي بالتدخل العاجل لإنقاذ الأطفال من هذه المليشيات، وقد نصت اتفاقيات حقوق الطفل العالمية في مادتها التاسعة عدم فصل الطفل والديه وكفلت المادة الثامنة والعشرون حق الطفل في التعليم وكفلت أيضاً المادة السادسة بقاء الطفل ونموه وتعترف بأن لكل طفل حق أصيل في هذه الحياة وتتعهد المادة الرابعة والعشرون بحماية الطفل من الاستغلال الجنسي وتحمي المادة التاسعة عشر الطفل من جميع أشكال العنف والإساءة البدنية والعقلية وتضمنت المادة الثامنة والثلاثون عدم الاشتراك المباشر في النزاعات المسلحة لمن هم دون الـ15 عاماً. وأوضحت مصادر يمنية بأن الأطفال ليس أمامهم سوى خيارين أمام المليشيات الحوثية القتال أو الموت جوعاً، وقد عبر عدد من الأطفال الذين تم القبض عليهم من قبل القوات اليمنية بأن وجودهم في الجبهات كان غصباً عليهم وأنه تم خداعهم وإيهامهم بأنهم يقاتلون غير المسلمين وأن معظم هؤلاء الأطفال هربوا من الجبهات إلى الشرعية وأن هذه المليشيات كاذبة وخائنة لا تريد الخير لأهل اليمن.