افتتاح رائع لبطولة عام زايد للجودو

أبوظبي:صديق عباس

افتتحت أمس بطولة «عام زايد جراند سلام للجودو» لعام2018 التي تقام منافساتها تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بصالة (مبادلة أرينا) بمدينة زايد الرياضية في أبوظبي، وذلك بحضور محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وعبدالله سعيد النيادي رئيس اتحاد المواي تاي والكيك بوكسينج.
وحضر افتتاح البطولة أيضا رئيس الاتحاد الدولي للجودو المجري ماريوس فايزر والكويتي عبيد زايد العنزي نائب رئيس الاتحاد الدولي رئيس الاتحادين الآسيوي والكويتي للجودو والعميد خالد العريني رئيس الاتحاد السعودي.
وشهدت الجولة الافتتاحية تتويج المنغولية منخبات يورنتست بأول ذهبية بالبطولة في وزن تحت 48 كجم، بفوزها على لاعبه كوسوفو كراسنكور التي نالت الفضية، وفازت الإيطالية اوديييت جفريدا بذهبية وزن 52 كجم بفوزها على لاعبة كوسوفو كيلميندي، وفاز بذهبية وزن تحت 60 كجم الجورجي امريران، وفاز الجورجي فازا بذهبية وزن تحت 66 بفوزه على الكازاخستاني برلان.
وقام بتتويج أبطال الجولة الأولى محمد بن ثعلوب الدرعي وعبدالله النيادي ورئيس الاتحاد الدولي للجودو ورئيسة الوفد الصيني.
وتشهد فعاليات البطولة على هامش منافسات اليوم الثاني، الاحتفال الذي يقيمه الاتحاد الدولي للجودو بنفس الصالة بمناسبة يوم الصداقة العالمي الذي يصادف يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام والذي يشتمل على تدريبات استعراضية في فنون الجودو بمشاركة 30 لاعبا من الناشئين وبراعم الأندية والمدارس.
ويشهد المهرجان الاحتفالي تكريم محمد بن ثعلوب الدرعي، رئيس اتحاد المصارعة والجودو، تقديراً لجهوده في نشر اللعبة على مستوى الشرق الأوسط وآسيا خلال السنوات الماضية، ودوره كذلك في دعم الاتحاد الدولي للجودو بعد أن تقرر وبإجماع الاتحاد الدولي تكريمه اليوم بتقليد وسام سفير فوق العادة للاتحاد الدولي.
وقال ماريوس فيزر، رئيس الاتحاد الدولي للجودو «لقد جعلت عائلة الجودو خيارًا ممتازًا باختيار الصداقة كموضوع هذا العام والتي تعني أن الصداقة هي القيمة التي يحتاجها العالم في الوقت الحالي.
من جهة أخرى، أدى فارق الخبرة لخروج شباب منتخب الإمارات الصاعد في الجولة الافتتاحية لبطولة عام زايد للجودو بعد أن جاءت مشاركتهم كخطوة متقدمة ضمن برنامج طويل الأمد لاتحاد المصارعة والجودو لرعاية المواهب وصناعة البطل.
وشهدت الجولة خروج لاعبتنا الصاعدة ميثاء النيادي بخسارتها أمام بطلة هونج كونج بو سوم هونغ ليونيج، فيما خسر اللاعب أحمد النقبي في وزن تحت 60 كجم أمام اللاعب المخضرم الأوزبكي باراتوف في نفس الوزن، ولحق به أحمد الحوسني بخسارته أمام الإيرلندي ناثون، وخسر اللاعب مصبح الشامسي أمام بطل طاجيكستان باير، ويلعب خليفة الحوسني اليوم في وزن تحت 73 كجم، فيما يلعب لاعبنا فيكتور اليوم مع الألماني لوكاس وفي قائمة المشاركة لاعبنا توما في وزن 81 كجم، ومهيل في وزن تحت 90 كجم، وايفان في وزن تحت 100 كجم.

20 حكماً

يشارك في إدارة مباريات بطولة عام زايد للجودو 20 حكماً من مختلف جنسيات العالم في غياب التحكيم العربي، ويسهم حكمنا الدولي أحمد سليمان البلوشي في تسهيل أمور الحكام والتحليل الفني لاستوديو قناة أبوظبي الرياضية.

اعتذار النيجر ومدغشقر

تلقت اللجنة المحلية المنظمة لبطولة «عام زايد جراند سلام للجودو» اعتذاراً من النيجر ومدغشقر عن المشاركة في البطولة؛ لظروف خاصة بهما، وبذلك يصبح عدد الدول المشاركة 62 دولة، وأصبح عدد اللاعبين واللاعبات 348 فرداً.

العواني: فخورون بجهود الاتحاد

أكد عارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي الذي تابع منافسات اليوم الأول، أن البطولة التي دخلت نسختها العاشرة تقدم في كل عام وجهاً متجدداً للتميز في التنظيم، مشيداً بالجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة المنظمة برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي، وبالعمل الكبير الذي قامت به حتى يكون الحدث بهذه الروعة.
وقال العواني: فخورون بأن تكون بطولة عام زايد جراند سلام للجودو أول الاستحقاقات العالمية التي تستضيفها الدولة، النسخة الحالية تكتسب خصوصية من خلال دفع اتحاد اللعبة بعدد من الشباب وبعيداً عن النتائج فإن تواجدهم في هذا الحدث بحد ذاته يمثل مكسباً خاصة أنهم يخطون خطواتهم الأولى نحو مشوار طويل نتمنى أن يكون حافلا بالإنجازات.
كما أشاد العواني بالمستوى الفني الذي شهده اليوم الأول، معتبراً أن وجود عدد كبير من المصنفين الأوائل والأبطال الأولمبيين أوجد إثارة كبيرة على البساط، وتمنى أن يوفق منتخبنا في تحقيق إنجاز جديد اليوم وغداً من خلال لاعبي الخبرة.

ميثاء النيادي: استفدت من المشاركة

أبدت لاعبة منتخبنا الوطني ميثاء محمد النيادي سعادتها بالمشاركة للمرة الأولى في بطولة عام زايد جراند سلام للجودو، وعن المكاسب التي حققتها من هذه المشاركة رغم خروجها المبكر من الدور التمهيدي بالبطولة أمس.
وذكرت أن فارق الخبرة والعمر لعبا دوراً في خروجها من الدور التمهيدي، بعد أن دخلت بطموح المنافسة على المراكز الأولى، وقالت «اللاعبة في وزني (57 كجم) كانت تكبرني بفارق 5 سنوات من العمر هذا بجانب فارق الخبرة الكبيرة التي رجحت لصالح بطلة هونج كونج». وأضافت «بصراحة لست حزينة لخروجي بعد أن أتاح لنا الاتحاد برئاسة محمد بن ثعلوب الدرعي فرصة التواجد والمشاركة في البطولة، وهذا في حد ذاته يعد أمراً مهماً بالنسبة لي، بجانب الدعم والتشجيع الذي أحظى بهما».
يذكر أن اللاعبة ميثاء النيادي ستشد الرحال يوم غدٍ إلى اليابان لبدء دراستها الجامعية في علوم الكمبيوتر في جامعة توكاي التي ترتبط مع الاتحاد باتفاقية تعاون ما يمكنها من الانتظام بالجامعة نفسها في برنامج تدريبي في الجودو في إطار استراتيجية اتحاد المصارعة والجودو لصناعة الأبطال.