افتتاح رائع لمونديال التقاط الأوتاد في أبوظبي

أبوظبي: محمد مصطفى

انطلقت أمس بطولة كأس العالم لالتقاط الأوتاد، بمضمار نادي أبوظبي للفروسية، التي تقام برعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، شهد الافتتاح الشيخ فاهم بن سلطان القاسمي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي للجولف، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الإمارات للفروسية، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وعارف العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي.
كما حضر الافتتاح عبدالرحمن الصادق المهدي مساعد رئيس جمهورية السودان، ومحمد الأمين الكارب سفير السودان لدى الدولة، واليسع صديق وزير الشباب والرياضة السوداني، وغانم الهاجري الأمين العام لاتحاد الإمارات للفروسية والسباق، وأديب الحمادي، المدير التنفيذي للاتحاد، ومحمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي للأوتاد، ويوسف بن علي الهوتي نائب رئيس الاتحاد للشؤون التنفيذية، وهيثم اللواتي الأمين العام، إضافة لعدد كبير من رموز الاتحادات الدولية للفروسية، ورؤساء وفود الدول المشاركة، بالتزامن مع عام زايد الخير.
ويشارك في البطولة التي انطلقت فعالياتها أمس وتستمر حتى الجمعة المقبلة، 11 دولة متأهلة من المنافسات القارية، وهي عُمان، الأردن، جنوب إفريقيا، النرويج، باكستان، الهند، السودان، السعودية، العراق، مصر، إضافة إلى الإمارات البلد المستضيف.
وأقيم حفل افتتاح انطلاق البطولة التي ينظمها اتحاد الإمارات للفروسية بالتعاون مع الاتحاد الدولي لالتقاط الأوتاد، بصورة مبسطة حيث بدأت بدخول رؤساء الوفود إلى المضمار العشبي بلوحات أسماء الدولة المشاركة، ودخول الخيول إلى المضمار الرملي.
وبدأ الحفل بعزف النشيد الوطني لدولة الإمارات (الفرقة العسكرية)، وعروض من فرقة العيالة، وقصيدة بمناسبة انطلاق البطولة، إلى جانب عرض فيدو تعريفي عن هذه الرياضة وفقرة ترفيهية.
وتتواصل منافسات البطولة اليوم من الساعة 2:00 ظهراً، بمسابقتين، الأولى لفردي السيف من ثلاثة أشواط، والمسابقة الثانية مسابقة فرق بالسيف من 3 أشواط.
ورحب اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، بجميع الوفود المشاركة، والتي جاءت من مختلف دول العالم، مؤكداً أن تنظيم الإمارات لكاس العالم لالتقاط الأوتاد إضافة جديدة للبطولات العديدة الدولية والقارية.
وأكد الريسي استعداد الإمارات التام لاستضافة أكبر البطولات والأحداث المهمة؛ نظراً للقاعدة الكبيرة من المنشآت الرياضية على مستوى الدولة، وأشار إلى أن تنظيم الإمارات لهذه البطولة خطوة مهمة لتطوير اللعبة الحديثة.
وأكد أديب الحمادي، المدير التنفيذي لاتحاد الإمارات للفروسية والسباق ومدير البطولة، أن هناك رضاً تاماً من جميع المنتخبات المشاركة، وأضاف بأنه ولأول مرة يتم في هذه البطولة، والتي تقام بأرض دولة الإمارات، إنشاء جواز خاص للخيول من قبل الاتحاد الدولي وتفعيله، وستكون المنافسة شديدة؛ لأنها تضم نخبة متسابقين رياضة التقاط الأوتاد في العالم.
وأشاد الحمادي بالبداية القوية للمنتخبات في افتتاح البطولة أمس، ذاكراً أنها كانت مبشرة بنجاح الحدث.

الفيروز: رضا كامل عن تنظيم الحدث

أكد محمد بن عيسى الفيروز رئيس الاتحاد الدولي للأوتاد، أن الأمور تسير حسب ما خطط له الاتحاد الدولي بالتنسيق مع اتحاد الإمارات للفروسية والسباق الذي يمتلك كوادر تنظيمية على مستوي عال من التميز، وجميع الدول المشاركة راضية بالتنظيم.
وقال الفيروز إنه على هامش البطولة تم عقد اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الدولي، ناقشت فيه الجوانب الفنية في القوانين، وسيتم عرضها على اللجان التخصصية، ومن ثم ترفع لمجلس الإدارة في اجتماع الجمعية العمومية في يناير المقبل.

سيارة للجمهور

كشفت اللجنة المنظمة العليا عن تخصيص سيارة كيا سبورتيج، بالإضافة إلى 6 آيباد، و3 تلفونات آيفون سيتم السحب عليها للجمهور عقب ختام البطولة، من خلال كوبونات مجانية سيتم توزيعها عند بوابات الدخول.
وشهدت المسابقة حضوراً جماهيرياً لافتاً تواجد من أجل متابعة أحداث البطولة ومنافساتها المثيرة التي تعكس قدرة المتسابقين الرائعة ومهاراتهم العالية في التقاط الأوتاد والحلق بواسطة الرمح وقد قدم الفرسان مهارات عالية في أداء هذه اللعبة الراقية.