آخر الأخبار

من نسي قراءة الفاتحة فهل يأتي بركعة ويسجد سجود السهو رئيس نادي الزمالك المصري يشن هجومًا حادًا على إدارة الأهلي “عبد الفتاح”: اشتغلت مساعد نجار مسلح بـ 3 جنيه تعرف على أفضل 10 مناطق جذب سياحي في العالم ليلى عامر تكشف أسرار الأماكن السياحية في بلاد العالم إطلاق حملة دولية في بيروت للمطالبة بحقوق اللاجئين الفلسطينيين رئيس وزراء أستراليا يدعو مجموعة العشرين لمكافحة التطرف عبر الإنترنت نيوزيلندا تتعهد بتشديد قوانين ضبط الأسلحة الإرهابي منفذ مجزرة المسجدين «سيواجه كل قوة القانون» وزير الداخلية البريطاني: الهجوم الإرهابي على المصلين في نيوزيلندا اعتداء على الحريات والأمن والسلام مقتل وإصابة 22 شخصًا في أعمال عنف ببنجلاديش رسالة داخل سيارة المشتبه به في إطلاق النار بهولندا أحمد ناجي عن إصابة عامر عامر: كده كده كان في واحد هيطير.. فيديو “الزمالك” يواصل مشوار تعزيز صدارة البطولة ويصطدم بطموح “المقاولون “ له بكل جنازة قيراط

الأمم المتحدة ترحب بتعهد المانحين الدوليين بتقديم مساعدات لسوريا بقيمة 7 مليارات دولار

رحبت الأمم المتحدة بتعهد المانحين الدوليين، في مؤتمر بروكسل الذي عقده الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة وحضره وزراء خارجية أكثر من 50 دولة لحشد الدعم لمستقبل سوريا والمنطقة، بتقديم دعم مالي بلغ نحو 7 مليارات دولار لدعم المحتاجين للمساعدات الإنسانية في سوريا وخارجها وكذا المجتمعات المضيفة في الدول المجاورة.
وأعرب منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة مارك لوكوك عن سعادته إزاء تأكيد المجتمع الدولي لتضامنه مع شعب سوريا وجيرانها الذين يستضيفون عددًا هائلا من اللاجئين.
وقال لوكوك: "إن تحديد مستويات التمويل في وقت مبكر من العام يمنح الوكالات الإنسانية الثقة المطلوبة بشأن القدرة على مواصلة تنفيذ برامجها طوال العام"، معرباً عن أمله بأن تتمكن وكالات الإغاثة من الوصول إلى 11,7 مليون شخص داخل سوريا، بمساعدات غذائية، وأن يشمل الدعم في مجال المياه و الصحة ملايين آخرين.
وأوضح بيان صادر عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن 2,5 مليار دولار، من إجمالي التعهدات، ستخصص لمنشأة الاتحاد الأوروبي للاجئين في تركيا.
وستمول التعهدات المعلنة في مؤتمر بروكسل الثالث خطة الاستجابة الإنسانية وخطة دعم اللاجئين الإقليمية، اللتين تنسق تنفيذهما الأمم المتحدة، بالإضافة إلى أنشطة أخرى.
وفيما تدخل الأزمة السورية عامها التاسع، ما زالت مستويات الاحتياجات الإنسانية داخل سوريا غير مسبوقة، إذ يحتاج 11.7 مليون شخص إلى شكل من أشكال المساعدة والحماية، ويقدر عدد النازحين بحوالي 6.2 مليون شخص، فيما يحرم أكثر من مليوني طفل من التعليم. ويعيش ما يقدر بـ83% من السوريين تحت خط الفقر.