الإمارات تدين تفجير «الفحيص» وتؤكد وقوفها مع الأردن

عمّان:«الخليج»، وكالات

أعلنت وزارة الداخلية الأردنية، أمس ، أن عبوة ناسفة بدائية الصنع كانت وراء انفجار حافلة الدرك في منطقة الفحيص، الذي أدى إلى استشهاد رقيب أمن وإصابة 6 من أفراد الدورية أمس الأول الجمعة، في حين استشهد ثلاثة من قوات الأمن الأردني، أمس، خلال عملية ملاحقة الإرهابيين في مدينة السلط. وأدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة التفجير الإرهابي وأعلنت وقوفها إلى جانب الأردن في مواجهة كل ما يطال أمنه واستقراره .وقالت الداخلية الأردنية في بيان: «إثر حادثة الانفجار التي وقعت مساء الجمعة لدورية مشتركة لقوات الدرك والأمن العام في الفحيص غربي عمان، قامت الفرق الأمنية المختصة بالتحقيق وجمع كافة الأدلة المتوفرة من موقع الحادثة، وخلصت بتحقيقها إلى أن الانفجار نجم عن عبوة ناسفة، بدائية الصنع».
وذكر البيان، أن التحقيقات أشارت إلى أن العبوة الناسفة تم زرعها أسفل موقع اصطفاف الدورية، قبل وصولها للقيام بواجبها الاعتيادي كنقطة غلق في الطوق الخارجي لموقع مهرجان الفحيص. وتوعدت وزارة الداخلية بالاقتصاص من الزمرة الفاسدة وكل من يحاول العبث بأمن الوطن، وشددت على أن هذا العمل الجبان لن يزيد الأجهزة الأمنية إلاّ عزماً وإصراراً على أداء الواجب.وأكدت مصادر أردنية القبض على إرهابيين اثنين من منفذي الهجوم بعد مواجهات مع قوات الأمن في مدينة السلط استشهد خلالها أحد أفراد الأمن، وأصيب 20 جراء انهيار مبني من ثلاثة طوابق فخخه الإرهابيون خلال المداهمة. وكان متواجدون في أروقة المهرجان شعروا باهتزاز وسمعوا دوياً صاخباً قبل نحو ساعة من حفل الختام الذي أحياه الفنان صابر الرباعي. وخلال زيارة إلى المديرية العامة لقوات الدرك، أكد رئيس الوزراء عمر الرزاز «عدم التهاون في ملاحقة الإرهابيين وحملة الأفكار الهدّامة أينما كانوا وضرورة ملاحقة مقترفي الجريمة النكراء، وتقديمهم ليد العدالة لينالوا الجزاء العادل». وقال إن «الأردن سيبقى دوماً في مقدّمة الركب لمحاربة الإرهاب الغاشم والأفكار الظلاميّة التي تستهدف حياة الأبرياء وتحاول تقويض الأمن والاستقرار».
وأوضح أن «هذا العمل الجبان لن ينال من عزم الأردن، بل سيزيده قوّة ومنعة، وإصراراً على التمسك بقيمه الراسخة، ووحدته الوطنيّة».
وأكد رئيس البرلمان عاطف الطراونة أن «يد الغدر والإرهاب لن تنال من وطننا وسيبقى الأردن عصياً بقيادته وجيشه وأجهزته الأمنية وبشعبه بوجه الإرهاب الأسود وزمرته الجبانة».
وأدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة التفجير، وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، وقوف الإمارات إلى جانب المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة في مواجهة كل ما يطال أمنها و استقرارها وفي الإجراءات التي تتخذها ضد التطرف والعنف والإرهاب.
وشددت على موقف الإمارات المبدئي والثابت الرافض للإرهاب بأشكاله وصوره كافة وأياً كان مصدره ومنطلقاته، داعية إلى تكاتف المجتمع الدولي لمواجهة الإرهاب واجتثاثه من جذوره. وأعربت الوزارة عن خالص تعازي دولة الإمارات وصادق مواساتها لأسرة الشهيد ولحكومة وشعب الأردن الشقيق متمنية الشفاء العاجل للجرحى في هذا العمل الإرهابي الآثم.
كما أدانت كل من السعودية ومصر والبحرين الحادث.