الجيش اليمني يرصد 446 خرقاً حوثياً للهدنة في الحديدة

 جندي أصيب في هجوم قاعدة العند من قبل الحوثيين

جندي أصيب في هجوم قاعدة العند من قبل الحوثيين

السبت 12 يناير 2019

عدن – واس:

رصدت خلية التنسيق في مركز العمليات المتقدم بمحور الحديدة، غرب اليمن 446 خرقاً ارتكبته مليشيا الحوثي الانقلابية، المدعومة من إيران، منذ سريان الهدنة في 18 من ديسمبر الماضي وحتى 9 من يناير للعام 2019م.

وذكرت الخلية في تقرير جديد لها أن خروقات الحوثيين، تسببت في مقتل 37 شخصا وإصابة، 312 آخرين جراحات بعضهم خطرة بحسب تقرير للخلية. وذكر التقرير أن المليشيا الحوثية مستمرة في خروقاتها بمختلف أنواع الأسلحة وتستهدف منازل السكان والأماكن العامة ومواقع الجيش، إضافة إلى زراعة الألغام وحفر الخنادق والممرات البرية عند المداخل والمواقع الرئيسية. إلى ذلك فقد تعهد نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح بعدم التراجع عن هدف استعادة الدولة والشرعية، في بلاده، مهما كانت الصعاب، حد تعبيره.

وقال الفريق محسن : إن هدف استعادة الدولة والشرعية يمثل الطريق الأمثل لأمن اليمن واستقرار المنطقة ووقف تدخلات إيران ودعمها المسلح للميليشيات الطائفية والعنصرية، جاء هذا خلال اتصال هاتفي أجراه نائب الرئيس اليمني رئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن عبد الله النخعي اطلع خلاله على المستجدات وتفاصيل الهجوم الحوثي على قاعدة العند الجوية. على الصعيد ذاته قال نائب رئيس الوزراء اليمني، سالم أحمد الخنبشي، إن كل الخيارات أصبحت مفتوحة أمام القيادة السياسية في بلاده، بعد حادث هجوم المليشيا الحوثي الانقلابية على قاعدة العند الجوية في محافظة لحج، جنوب البلاد، الخميس. وأكد الخنبشي خلال زيارته للمصابين في الحادث، أن الهجوم يظهر الوجه الحقيقي للقوى الانقلابية الحوثية ، المدعومة من إيران، في التنصل عن تطبيق ما تم الاتفاق عليه في السويد برعاية الأمم المتحدة. في الوقت ذاته توعد قيادي بارز في الجيش اليمني، باستئصال المليشيات الحوثية، المدعومة من إيران، وذلك بعد استهدافها بطائرة مسيرة، عرضا عسكريا أثناء تدشين العام التدريبي في قاعدة العند العسكرية.