العراق: عادل عبد المهدي يوجه برؤية لتسلم الملف الأمني

بغداد:«الخليج»

أصدر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، أمس السبت، مجموعة من التوجيهات للقادة الأمنيين، تسهم في استقرار الأوضاع الأمنية. وقال المكتب الإعلامي ل‍عبد المهدي في بيان، إن «رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، زار مقر وزارة الداخلية»، مبيناً أن «رئيس الوزراء عقد اجتماعاً مع القيادات الأمنية، حيث استمع إلى عرض عن الأوضاع الأمنية في البلد، والخطط المستقبلية لتعزيز الأمن للمواطنين». كما استمع إلى شرح مفصل لعمل الوزارة ومهام تشكيلاتها في الخطط الأمنية، وخصوصاً زيارة الأربعين، والخطط الاستراتيجية لعمل الوزارة.
وأصدر عبد المهدي، بحسب البيان «مجموعة من التوجيهات للقادة الأمنيين تسهم في استقرار الأوضاع الأمنية، والرؤية المقدمة من خلال المنهاج الوزاري بخصوص الأمن وتعزيزه».
ميدانياً، أكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت، أمس السبت، قتل ثلاثة إرهابيين ينتمون لتنظيم «داعش»، والاستيلاء على مجموعة من الأسلحة في كمين للقوات الأمنية بناحية الرشاد جنوب غربي كركوك.
وقال جودت في بيان، إن «قطاعات الفرقة الخامسة من الشرطة الاتحادية من خلال متابعة تحركات عناصر «داعش» الإرهابية، تم نصب كمين محكم على أحد الطرق التي يسلكها «الدواعش». وأضاف جودت أنه «تم الاشتباك معهم، حيث تم قتل ثلاثة إرهابيين، والاستيلاء على بندقيتي كلاشنكوف، وحزام ناسف، وعبوتين قمعيتين وموبايلين، وست رمانات يدوية، في قرية العطشانة خلف منطقة الدكمات في ناحية الرشاد».
كما أعلنت الشرطة اعتقال ثلاثة مطلوبين والعثور على 30 عبوة ناسفة في محافظة الأنبار، فيما أشارت إلى تحرير مختطفين اثنين في مدينة سامراء.
وفي بغداد، ذكر مصدر في الشرطة العراقية أن «مسلحين مجهولين فتحوا نيران أسلحتهم الكاتمة باتجاه مدني، أثناء مروره بمنطقة الفضيلية جنوبي بغداد، ما أسفر عن مقتله في الحال».