آخر الأخبار

تلتقط صور زفافها بمفردها بعد وفاة عريسها الحاجة إلى أنظمة الحماية في 2016 تشمل جميع الشركات مهما كان حجمها هدد بتفجير مطعم وادعى أنه يتحدث عن حركة أمعائه هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ بالفيديو: طلاب يفاجئون معلمهم المصاب بعمى الألوان بهدية غير متوقعة غرف عمليات «الداخلية» تعقد اجتماعها في الشارقة ما هو الدور الحيوي الخفي الذي تلعبه مُشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت في تحديد مُستقبل قطاع الإتصالات وتبني الجيل الخامس؟ بيتر ميمي يكشف عن أول صورة من كواليس “كلبش 3” العمل التطوعي ثورة في الفكر والعقل يكتشف أنه لا يعاني من السرطان بعد 5 سنوات من العلاج الكيماوي هذان العروسان لن يبتسما في زفافهما بسبب مرض نادر السفير المعلمي: الشعوب الإيرانية ترزح تحت وطأة نظام ظلامي كهنوتي نتنياهو يتولى منصب وزير الدفاع بعد استقالة ليبرمان ترامب يعلن أنه كتب أجوبة ردا على أسئلة مولر

الوحدة لا يعرف السعادة.. وتيجالي سادس الهدافين

إعداد: علي نجم

فشل فريق الوحدة في عزف لحن السعادة مرة جديدة، حين خسر نقطتين بالتعادل مع النصر 2-2، ليفقد الفريق العنابي نقطتين كان بأمسّ الحاجة إليهما من أجل الدخول بقوة دائرة المنافسة على اللقب.
وأضاع «العنابي» طعم السعادة، وفوّت على نفسه الحصول على العلامة الكاملة، وتقليص الفارق مع الشارقة المتربّع على القمة، بعدما عاب الفريق عدم النجاح في الحفاظ على تقدمه مرتين في المباراة.
عاد النصر ليعادل هدف التقدم «العنابي» الذي حمل توقيع أحمد راشد عبر الإسباني نيجريدو، قبل أن يخطف الأرجنتيني تيجالي هدف التقدم الثاني بتسديدة من خارج المربع، ليكون الهدف رقم 100 لأصحاب السعادة في شباك «العميد» في سجل لقاءاتهما، وليخيّل لمن تابع المباراة أن النقاط ستؤول لمصلحة العنابي، قبل أن يتمكن الإسباني نيجريدو مرة جديدة من تسجيل الهدف الثاني، ليبصم على الثنائية الأولى له في ملاعب الإمارات.
وحصد الوحدة النقطة 13 له في المسابقة من أصل 21 ممكنة، ليفقد 8 نقاط، قد تعقّد من مهمته في الحصول على الدرع التي يحلم بنيلها هذا الموسم. وحمل هدف تيجالي الرقم 12 له في شباك «العميد»، كما نجح في الوصول إلى المركز السادس في ترتيب الهدافين التاريخيين لدوري الإمارات إلى جانب كل من أحمد عبد الله ويوسف عتيق برصيد 117 هدفاً بفارق هدفين، عن علي مبخوت صاحب المركز الخامس 119 هدفاً.
أما النصر، فقد حافظ على سجله خالياً من الهزائم للأسبوع الثالث على التوالي، ونال نقطة بطعم الشهد،بعد التغييرات التي قام بها المدرب يوفانوفيتش الذي احتفل بالمباراة الرقم 100 له في دوري الإمارات.
واستطاع النصر كسب النقطة السابعة، مستفيداً من حالة التألق التي يعيشها الهداف الإسباني نيجريدو الذي رفع غلته إلى 5 أهداف في أول 4 مباريات يلعبها في ملاعب الإمارات.
من جهته، واصل البرازيلي لوفانور تألقه مع شباب الأهلي، بعدما بات اللاعب المنقذ والنجم الذي يسهم في صناعة الفارق في مباريات «الفرسان الثلاثة».
وسجل لوفانور هدف الفوز لشباب الأهلي في مرمى الوصل في المباراة المثيرة تهديفياً التي جمعت بينهما في العوير، حين شارك كلاعب بديل ليمنح فريقه الانتصار الثمين والثالث على التوالي هذا الموسم.
واستطاع لوفانور «المنبوذ» في حقبة المدرب السابق سييرا، أن يضع بصمته التهديفية في 4 مباريات خلال الجولات السبع الأولى، رغم لعنة الإصابات التي حرمت الفريق من خدماته، ورغم عدم قناعة المدرب السابق التشيلي سييرا بقدراته، حتى بات اللاعب اسماً مطروحاً في بورصة الانتقالات لولا تدخل الإدارة الحاسم في التمسك باللاعب، وهو ما ثبت صوابيته من خلال المردود المميز للاعب. واستطاع لوفانور أن يهز شباك كل من الجزيرة (الجولة الأولى)، والعين (الجولة الرابعة)، وتمكن النجم البرازيلي العائد من إصابة قوية، من تحقيق الفوز للفريق للمرة الثانية بتسجيل هدف الانتصار، بعدما سجل هدف الفوز على كلباء في الجولة الخامسة، ليغيب عن المرحلة السادسة أمام دبا الفجيرة بسبب الإصابة، قبل أن يعود من على دكة البدلاء في المرحلة السابعة ويسجل هدف الفوز الذي ضمن ل «الفرسان الثلاثة» النقاط الثلاث الغالية على حساب الوصل.
وبدا الوصل شبحاً للفريق الذي صال وجال في الموسمين السابقين مع المدرب الأرجنتيني أروابارينا مدرب شباب الأهلي حالياً، ولم ينفع التغيير الفني بإقالة الأرجنتيني كونتيروس وتعيين المدرب المواطن حسن العبدولي في تغيير مسار الفريق.
وبهذه الخسارة الرابعة هذا الموسم، يكون الوصل قد حقق ثاني أسوأ بداية له في عصر الاحتراف حين اكتفى بالحصول على 7 نقاط في أول 7 جولات من عمر الموسم.
واللافت أن الوصل حقق صدمة لجماهيره، خاصة وان الفريق كان يتواجد في قمة الترتيب بعد مرور 7 جولات في الموسم الماضي تحت قيادة مديره الفني الأرجنتيني أروابارينا، بعدما جمع 17 نقطة، مقابل 7 نقاط فقط في الموسم الحالي.
نقاط الوصل في عصر الاحتراف

هنا سجل النقاط التي حصدها الفريق الأصفر بعد مرور 7 جولات من عمر المسابقة منذ بداية عصر الاحتراف وحتى الآن:
2009- 2008: (8 نقاط).
2009-2010: (8 نقاط).
2010-2011: (15 نقطة).
2011-2012: (11 نقطة).
2012-2013: (10 نقاط).
2013-2014: (12 نقطة).
2014-2015: (6 نقطة).
2015-2016: (10 نقاط).
2016-2017: (18 نقطة).
2017-2018: (17 نقطة).
2018-2019: (7 نقاط).