دوري أبطال أوروبا: يوفنتوس يكمل بدايته المثالية والريال يتعثر في موسكو

أحرز المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا ثلاثية ليقود فريقه يوفنتوس للفوز على ضيفه يونغ بويز السويسري 3-0 على الرغم من غياب النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو للإيقاف. بدوره تعثر حامل اللقب ريال مدريد وتلقى هزيمة على أرض مضيفه سسكا موسكو الروسي بهدف دون مقابل. واستعاد مانشستر سيتي بعضا من توازنه وعاد بثلاثة نقاط ثمينة من ملعب هوفنهايم الألماني وفاز عليه 2-1.

قاد الأرجنتيني باولو ديبالا يوفنتوس الإيطالي إلى فوز عريض على ضيفه يونغ بويز السويسري بثلاثة أهداف مقابل لا شيء سجلها جميعها في الجولة الثانية ضمن المجموعة الثامنة من دور المجموعات في مسابقة دوري أبطال أوروبا الثلاثاء.

وخاض فريق "السيدة العجوز" المباراة في غياب نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الموقوف لطرده في المباراة ضد فالنسيا الإسباني في الجولة الأولى، وقد تابع رونالدو المباراة من المنصة الرئيسية.

والفوز هو الثاني ليوفنتوس بعد تغلبه على فالنسيا بهدفين نظيفين قبل مواجهته لمنافسه الرئيسي مانشستر يونايتد الإنكليزي ذهابا وإيابا أواخر الشهر الحالي ومطلع الشهر المقبل.

وفرض ديبالا نفسه نجما للمباراة بلا منازع، فبالإضافة إلى أهدافه الثلاثة، أصاب القائم مرة واحدة وساهم في طرد قلب الدفاع الغيني محمد علي كامارا أواخر المباراة وكان بإمكانه الحصول على ركلة جزاء.

وفي المباراة الثانية ضمن نفس المجموعة فشل مانشستر يونايتد باستغلال عاملي الأرض والجمهور وانتهت مباراته مع فالنسيا الإسباني دون أهداف.

وبذلك يتصدر يوفنتوس المجموعة بست نقاط، يليه مانشستر يونايتد بأربع نقاط، ثم فالنسية بنقطة واحدة، ويتذيل يونغ بويز المجموعة دون نقاط.

سسكا موسكو يعمق جراح الريال

واستمر مسلسل التعثر الذي يعيشه حامل اللقب ريال مدريد بعد هزيمته أمام مضيفه سسكا موسكو الروسي بهدف دون رد أحرزه الكرواتي نيكولا فلاسيتش في الدقيقة الثانية من عمر اللقاء، في مباراتهما ضمن المجموعة السابعة من الدور نفسه.

وهي المباراة الثالثة تواليا التي يفشل فيها فريق العاصمة الإسبانية في التسجيل في مختلف المسابقات بعد خسارته أمام إشبيلية بثلاثية نظيفة وتعادله سلبا مع جاره أتلتيكو مدريد في الدوري المحلي.

بدوره استفاق روما الإيطالي من هزيمته في المباراة الأولى أمام الريال وأمطر شباك ضيفه فيكتوريا بلزن التشيكي بخمسة أهداف نظيفة.

وأحرز البوسني إدين دزيكو ثلاثية لفريق العاصمة الإيطالية في الدقائق 3 و40 والدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني. وأضاف التركي جنكيو أندر هدفا في الدقيقة 64 والهولندي جاستن كلويفرت في الدقيقة 73.

وبذلك يتصدر الفريق الروسي ترتيب المجموعة بأربع نقاط، يليه الريال بثلاث نقاط ثم روما بنفس عدد النقاط وبفارق النتيجة المباشرة بين الفريقين، ثم فيكتوريا بلزن بنقطة واحدة.

سيتي يستيقظ وليون يتفادى الهزيمة

وفي المجموعة السادسة استعاد مانشستر سيتي بعضا من توازنه وحقق فوزه الأول في خمس مباريات في المسابقة، بصعوبة واستحقاق على مضيفه هوفنهايم الألماني 2-1.

وبعد أن تلقى هزيمة مفاجئة على أرضه أمام ليون الفرنسي في المباراة الأولى، بدا سيتي في طرقه لهزيمة أخرى بعد تلقيه هدفا بعد 44 ثانية من انطلاق اللقاء بتوقيع الجزائري إسحاق بولفضيل.

سيطر الفريق الإنكليزي بعدها على مجريات اللقاء وخلق الكثير من الفرص بينما اعتمد أصحاب الأرض على المرتدات.

وتمكن سيتي من إدراك التعادل سريعا في الدقيقة الثامنة عبر الأرجنتيني سيرخيو أغويرو.

وصمد الفريق الألماني حتى الدقيقة 87 أمام الهجوم الإنكليزي الكاسح قبل أن يستغل الإسباني المخضرم خطأ دفاعيا فادحا ويحرز هدف الفوز لسيتي.

وأفلت ليون الفرنسي من هزيمة قاسية على أرضه أمام شاختار دونيتسك الأوكراني، وخرج متعادلا بهدفين لمثلهما.

وفاجأ الضيوف الفريق الفرنسي وتقدموا بهدفين أحرزهما البرازيلي جونيور مورايس في الدقيقتين 44 و55.

ولكن أصحاب الأرض ضغطوا وتمكنوا من إحراز هدفين في دقيقتين عبر الفرنسيين موسى ديمبيلي (70) وليو دوبوا (72). واستمر ضغط ليون حتى نهاية اللقاء ولكن دون جدوى.

وبذلك يتصدر ليون المجموعة بأربع نقاط، يليه مانشستر سيتي بثلاث نقاط، فشاختار بنقطتين، وهوفنهايم في المركز الأخير بنقطة واحدة.

أياكس يوقف بايرن في ميونيخ

وفي المجموعة الخامسة، عاد أياكس أمستردام الهولندي بتعادل ثمين من ملعب مضيفه بايرن ميونيخ الألماني بهدف لمثله.

وجاءت المباراة مثيرة مع عدة فرص للطرفين كان أخطرها للفريق الهولندي الذي أهدر الفوز في الوقت بدل الضائع بكرة ارتدت من عارضة الفريق البافاري.

وبكر بايرن في افتتاح التسجيل عندما لعب الجناح الهولندي المخضرم أرين روبن عرضية من خارج المنطقة، انسل قلب الدفاع ماتس هوملس وزرعها من مسافة قريبا مفتتحا التسجيل برأسه (4). وهذا ثاني أسرع هدف يتلقاه أياكس في تاريخ مشاركاته في دوري الأبطال.

أعاد بعدها الظهير الأيمن المغربي نصير مزراوي (20 عاما) المباراة إلى نقطة الصفر، بعد اختراقه المنطقة ولعبه كرة خذ وهات مع المهاجم الصربي دوسان تاديتش، فأطلق تسديدة قوية بيسراه هزت شباك نوير مسجلا هدفه الأول مع فريق العاصمة الهولندية (22).

وفي المباراة الثانية، تمكن بنفيكا البرتغالي من العودة بثلاث نقاط من ملعب مضيفه أيك أثينا اليوناني.

تقدم بنفيكا أولا بهدفين للسويسري حارس سيفيروفيتش (6) والإسباني أليكس غريمالدو (15)، لكن بعد طرد روبن دياس (45)، سجل المضيف هدفين في الشوط الثاني عبر البلجيكي فيكتور كلوناريديس (53 و64)، قبل أن يمنح ألفا سيميدو من غينيا بيساو هدف الفوز لبنفيكا (75).

وبهذه النتيجة تقاسم أياكس وبايرن صدارة المجموعة بأربع نقاط مع تقدم الفريق الهولندي بفارق الأهداف، يليهما بنفيكا بثلاث نقاط، ثم أيك دون نقاط.

مباريات الأربعاء

وتستكمل الأربعاء مباريات الجولة الثانية من دور المجموعات بثمان مباريات.

ففي المجموعة الأولى، يستضيف أتلتيكو مدريد الإسباني كلوب بروج البلجيكي، ويحل موناكو الفرنسي ضيفا على بروسيا دورتموند الألماني.

وفي المجموعة الثانية، يسعى برشلونة الإسباني لاستكمال بدايته القوية في المسابقة، ولتجاوز كبوته المحلية، عندما يسافر في مهمة صعبة إلى العاصمة البريطانية لمواجهة توتنهام هوتسبرز الإنكليزي. وهو نفس طموح إنترناسيونالي الإيطالي الذي يحل ضيفا على أيندهوفن الهولندي.

أما في المجموعة الثالثة، فتنتظر ليفربول الإنكليزي وصيف بطل العام الماضي مهمة صعبة على ملعب مضيفه نابولي الإيطالي، بينما يجد باريس سان جرمان نفسه أمام مهمة سهلة نسبيا عندما يستقبل النجم الأحمر الصربي.

وفي المجموعة الرابعة، يحل غلطة سراي التركي ضيفا ثقيلا على بورتو البرتغالي، بينما يستضيف لوكوموتيف موسكو الروسي شالكه الألماني.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 03/10/2018