آخر الأخبار

تلتقط صور زفافها بمفردها بعد وفاة عريسها الحاجة إلى أنظمة الحماية في 2016 تشمل جميع الشركات مهما كان حجمها هدد بتفجير مطعم وادعى أنه يتحدث عن حركة أمعائه هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ بالفيديو: طلاب يفاجئون معلمهم المصاب بعمى الألوان بهدية غير متوقعة غرف عمليات «الداخلية» تعقد اجتماعها في الشارقة ما هو الدور الحيوي الخفي الذي تلعبه مُشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت في تحديد مُستقبل قطاع الإتصالات وتبني الجيل الخامس؟ بيتر ميمي يكشف عن أول صورة من كواليس “كلبش 3” العمل التطوعي ثورة في الفكر والعقل يكتشف أنه لا يعاني من السرطان بعد 5 سنوات من العلاج الكيماوي هذان العروسان لن يبتسما في زفافهما بسبب مرض نادر السفير المعلمي: الشعوب الإيرانية ترزح تحت وطأة نظام ظلامي كهنوتي نتنياهو يتولى منصب وزير الدفاع بعد استقالة ليبرمان ترامب يعلن أنه كتب أجوبة ردا على أسئلة مولر

رعاية رئيسية وشراكة استراتيجية لشباب الأهلي

وقّع نادي شباب الأهلي ومدينة محمد بن راشد آل مكتوم الحي الأول «District One»، اتفاقية شراكة استراتيجية بين الطرفين، يصبح بموجبها الحي الأول الراعي الرئيسي للفريق الأول لكرة القدم لموسم 2018-2019، حضر مراسم التوقيع سعيد الطاير، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمؤسسة ميدان، والمستشار عصام الحميدان، واللواء محمد أحمد المري، وإبراهيم عبدالملك، وسامي أحمد القمزي، وخليفة سعيد سليمان.
ووقّع على اتفاقية الشراكة التي تمت بمدينة محمد بن راشد آل مكتوم، كل من محمد عبدالناصر الخياط، نائب الرئيس للشؤون التجارية والمنطقة الحرة لمؤسسة مدينة ميدان، وعبداللطيف الصايغ من جانب نادي شباب الأهلي.
وأوضح سعيد الطاير أن الرعاية تأتي في إطار حرص الشركة على المسؤولية المجتمعية، باعتبارها شركة وطنية رائدة وشريكاً أصيلاً في مسيرة التنمية الوطنية، مؤكداً أن شباب الأهلي من أعرق الأندية وأكثرها تحقيقاً للنجاح، آملين أن يوفق الفريق في تحقيق طموحات قاعدته بحصد المزيد من الإنجازات والألقاب.
وأضاف: «إن الرعاية متسقة مع توجهات القيادة الرشيدة بضرورة تضافر جهود المؤسسات الوطنية لتوفير الدعم اللازم للحركة الرياضية وضمان تمثيل مشرّف للدولة على كل المستويات».
وأعرب خليفة سليمان عن شكره لمدينة محمد بن راشد آل مكتوم «الحي الأول»، مثمّناً الشراكة الاستراتيجية التي ستجمع الجانبين، متمنياً أن تحقق أهدافها وتعود بالنفع على كل الأطراف، وأشاد بالدعم الذي تقدّمه الشركات والمؤسسات الوطنية للحركة الرياضية، وفقاً لتوجهات القيادة الرشيدة نحو توفير السبل الكفيلة لدعم المؤسسات الرياضية، لتكون مؤهلة للمنافسة وتحقيق الإنجازات على الصعيدين الإقليمي والدولي.
وقال: نحمد الله الذي حبانا بقيادة رشيدة تحرص دائماً على توفير كل أسباب النجاح والتميز لرياضتنا في مختلف المحافل والمجالات، وذلك من خلال الدعم المباشر الذي تقدّمه، أو عبر الشراكات الذكية التي تربط الأندية والمؤسسات الرياضية مع الشركات الوطنية.