سلطان: التبادل العلمي يثري الجامعات

الشارقة: «الخليج»

استقبل صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، وفد جامعة ليفربول جون موريس، في مكتب سموّه بجامعة الشارقة.
ورحب سموّه بالوفد، وبحث معه سبل تطوير العلاقات الأكاديمية والعلمية بين الجامعتين، والاستفادة من الإمكانيات العلمية للمؤسستين، مشيراً إلى أهمية التبادل العلمي والبحثي، لإثراء التجربة العلمية وطرق التدريس والتعليم والتعلم في مؤسسات التعليم العالي.
وتناول اللقاء أهمية اتفاقية التعاون العلمي بين الجامعتين، التي وقّعت في مارس/‏آذار الماضي، وتضمنت برامج مشتركة تشمل تبادل الأساتذة، والطلبة، والبحوث والدورات، وتنسيق البرامج، على أن يُمنح بموجبها الطلبة شهادتين علميتين من الجامعتين، وعدداً من مجالات التعاون المثمر.
كما تطرق اللقاء إلى تجربة التبادل الطلابي بين الجامعتين، خلال فصل الصيف الماضي.
فيما قدم وفد جامعة ليفربول جون موريس، برئاسة البروفيسور بيتر بابيرس، نائب مدير الجامعة، شكره إلى صاحب السموّ حاكم الشارقة، على إتاحة الفرصة للقائه، مشيدا بالنهضة العلمية والتعليمية التي تتمتع بها جامعة الشارقة وتحظى برعاية واهتمام من سموّه، وبجهوده الكبيرة في تطوير علاقات التعاون العلمي والأكاديمي للجامعة مع المؤسسات العالمية، ما جعل جامعة الشارقة إحدى الجامعات المرموقة والرائدة في العلوم الطبية والصحية.
كما استقبل سموّه، وفد جامعة ماكجيل الكندية، في مكتب سموّه بجامعة الشارقة.
ورحب بالوفد الأكاديمي الزائر، وتبادل معه الأحاديث الودية ذات الاهتمام المشترك في المجالات العلمية والأكاديمية.
وبحث اللقاء سبل التعاون والعمل المشترك، بما يخدم الجامعتين ويحقق أهداف التطوير والتعليم والتنمية.
وتطرق اللقاء إلى اتفاقية التعاون الموقعة بين الجامعتين سابقاً في المجالات الطبية، وإمكانية تطويرها، لتشمل عدداً آخر من التخصصات الأكاديمية، بما يسهم في خدمة الجانب العلمي والأكاديمي وتطويره، لأساتذة الجامعتين وطلبتهما.
وقدم سموّه، درع الجامعة التذكارية، للوفد، وتسلم سموّه بهذه المناسبة هدية تذكارية من الوفد.
فيما شكر وفد جامعة ماكجيل الكندية، صاحب السموّ حاكم الشارقة، على إتاحة الفرصة للقائه، مثمنين اهتمامه ببرامج تطوير العلاقات العلمية وتنميتها مع الجامعة والمؤسسات العلمية في مختلف أنحاء العالم ودعمه لها، ما يسهم في تطوير تجارب الجامعات، خاصة في البحوث المشتركة، ونقل الخبرات وتبادل الأساتذة والطلبة.
حضر الاستقبالين، أعضاء مجلس أمناء جامعة الشارقة، والدكتور حميد مجول النعيمي مدير الجامعة، ونواب المدير.
من جهة أخرى، استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، الفريق البحثي من أساتذة مجمع كليات الطب والعلوم الصحية بجامعة الشارقة، والفائز بمنحة بنك التنمية الإسلامي العالمية في مجال البحوث العلمية، وذلك في مكتب سموه بالجامعة.
وبارك صاحب السمو حاكم الشارقة للفريق الفائز، على ما حققوه من إنجاز علمي يضاف إلى رصيد الجامعة.
وتعرف سموه، خلال اللقاء، إلى أهمية البحث الفائز، والذي يتمحور حول اكتشاف عقاقير جديدة وفريدة من نوعها لمقاومة ومكافحة أنواع البكتيريا المضادة للأدوية المعروفة.
وتم اختيار البحث الفائز من ضمن أكثر من 1500 بحث مقدم من جميع أنحاء العالم، وسيتم تنفيذه في مجمع الكليات الطبية والصحية، حيث سيتم إجراء البحوث والتجارب الأولية للدواء الجديد على الحيوانات بالشارقة، ومن ثمّ سيتم متابعتها وإكمالها للتجارب على البشر في مركز الغذاء والدواء الأمريكي.
ويضم فريق البحث الفائز كلاًّ من: الدكتور طالب التل، والدكتورة فرح المرزوق، والدكتور هاني عمر، والدكتور زينم، والدكتور رأفت العوضي.
وقدم الفريق شكره وتقديره لصاحب السمو حاكم الشارقة، على استقبال سموه لهم، مشيرين إلى أن دعم ورعاية واهتمام وحرص سموه على توفير ومتابعة كافة ما تحتاجه جامعة الشارقة، يمثل العلامة الفارقة لمكانة الجامعة عالمياً، ولتفوق طلبة وأساتذة الجامعة في المجالات المختلفة.
كما استقبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة، صباح أمس، عمداء وأساتذة مجمع الكليات الطبية والصحية في جامعة الشارقة.
واطلع سموه على الجهود التي تقوم بها جامعة الشارقة في المجالات العلمية، والبحثية، والطبية، والصحية، ومن ضمنها أعمال مجمع الكليات الطبية والصحية، والبحوث التي يعمل عليها ضمن مجهوداته البحثية للمساهمة في الحد والقضاء على العديد من الأمراض، خاصة مرض السكري الذي أصبحت معدلات الإصابة به ترتفع سنوياً، مع تصنيفه كأحد الأمراض الخطيرة نتيجة لمضاعفاته، وانتشاره.
وتناول اللقاء مساهمة جامعة الشارقة وسعيها في الحد من انتشار مرض السكري، من خلال رؤية المجمع في إنشاء وحدة بحثية سريرية لعلاج مرض السكري، إلى جانب العمل على تنفيذ مجموعة من البحوث لدراسة أسباب انتشار المرض وتوعية الناس به لتقليل انتشاره وعلاجه.
وفي نهاية اللقاء قدم عمداء وأساتذة مجمع الكليات الطبية والصحية شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو حاكم الشارقة، على اهتمام ودعم سموه لكل جهود جامعة الشارقة في البحث العلمي، والمجالات الطبية والصحية، مثمنين حرص سموه على كل ما من شأنه خدمة مجال البحث العلمي، خاصة في المجالات الطبية.