ضبط غرفة عمليات سرّية تابعة للحوثيين في صعدة

صنعاء  «الخليج»:

أعلن الجيش الوطني اليمني، أمس، عثور قواته على غرفة عمليات واتصالات تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية في مديرية كتاف البقع شمالي محافظة صعدة، أثناء تقدمها الميداني في المحافظة، في حين شن طيران التحالف العربي غارات على منطقة النهدين الجبلية العسكرية، المطلة على دار الرئاسة اليمنية في صنعاء الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين.
ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية عن قائد اللواء 84 مشاة، العميد رداد الهاشمي، أن غرفة الاتصالات والعمليات عثر عليها أبطال الجيش أثناء تقدمهم الميداني في وادي «آل بوجبارة»، وكانت تحت الأرض ومتصلة بأحد الكهوف الجبلية، وهي مكونة من 5 غرف، كل غرفة كانت تنفذ فيها مهام عدائية محددة.
وأضاف أن ميليشيات الحوثي الانقلابية كانت تستخدم هذه الغرفة السرّية لتنفيذ عملياتها العدائية والتواصل مع عناصرها الإرهابية في المواقع المختلفة، كما كانت تستخدم لإقامة اجتماعات قياداتها.
وأكد قائد اللواء 84 مشاة أنه «عُثر في داخل الغرف على أجهزة اتصالات، وموصلات لاسلكية، وأرقام إشارات وشفرات كانت الميليشيات تستخدمها للتواصل بين عناصرها، كما عثر على منشورات طائفية، وصور لزعماء الجماعة الإرهابية».
وكانت قوات الجيش الوطني مسندة بطيران التحالف العربي حررت، خلال الأيام الماضية، مساحات واسعة من وادي «آل بوجبارة»، إضافة إلى تحرير مفرقي الجربة وأم الرياح الاستراتيجيين بمديرية كتاف البقع، شمالي محافظة صعدة.
وواصلت قوات الجيش الوطني في جبهة باقم تقدمها الميداني نحو مركز المديرية منذ صباح أمس الأول، الأربعاء، ضمن معركة واسعة أطلقتها قبل أيام، لاستكمال تحريرها من الميليشيات الانقلابية. ونقل موقع «سبتمبر نت» عن مصدر عسكري في اللواء الخامس حرس حدود أن قوات اللواء أحرزت تقدما ًميدانياً في اتجاه مركز باقم، وسط تهاوي مواقع وعناصر المتمردين الذين تكبدوا خسائر باهظة في الأرواح والعتاد. واكد المصدر أن قوات الجيش الوطني بإسناد من التحالف العربي وصلت مشارف مركز باقم، لافتاً إلى إن إعلانها محررة بالكامل بات قريباً.
وشن طيران التحالف، امس، ثلاث غارات جوية على منطقة النهدين الجبلية العسكرية، المطلة على دار الرئاسة اليمنية في العاصمة اليمنية صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين الانقلابيين. وشوهدت أعمدة الدخان تتصاعد من المواقع المستهدفة في منطقة النهدين العسكرية، فيما تتكتم ميليشيات الحوثي كعادتها على خسائرها.
وكانت منطقة النهدين العسكرية هدفاً لغارات طيران التحالف منذ بدء الحرب في اليمن، عام 2015، ألي جانب بنك من الأهداف الاستراتيجية العسكرية في صنعاء، منها قاعدة الديلمي العسكرية، ومعسكر ألوية الصواريخ في عطان.

تابع أخر فيديوهات المعصم

  • YouTube20
    YouTube
YouTube20
YouTube