«غاز رأس الخيمة» تنقب عن النفط في زنجبار

رأس الخيمة:«الخليج»

وقعت هيئة غاز رأس الخيمة، من خلال شركتها الدولية (غاز رأس الخيمة زنجبار المحدودة)، اتفاقية تعاون مشترك لإنتاج النفط والغاز مع حكومة زنجبار، والتي تخول الشركة التنقيب وإنتاج النفط والغاز في منطقة بيمبا، والتي تقدر مساحتها 11868 كيلومتراً مربعاً، وهي أول اتفاقية من هذا النوع توقعها زنجبار بعد تطبيق قانون التنقيب عن النفط والغاز، والذي تم إقراره في العام 2016.
وحضر صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، حفل توقيع اتفاقية التعاون المشترك لإنتاج النفط والغاز بين حكومة رأس الخيمة وحكومة زنجبار، وذلك بدعوة من الدكتور علي محمد شين رئيس إقليم زنجبار في جمهورية تنزانيا.
وتعتبر هيئة غاز رأس الخيمة هيئة حكومية تابعة للإمارة، وتعنى باستكشاف وإنتاج النفط والغاز. حيث تأسست بموجب المرسوم الأميري رقم 14/84 الصادر عن حاكم رأس الخيمة. وتتابع هيئة غاز رأس الخيمة فرص التنقيب في الشرق الأوسط وإفريقيا، وقد أطلقت في بداية هذا العام جولة التراخيص البترولية 2018 في رأس الخيمة، والتي تعتبر فرصاً للشركات الاستثمارية لاكتشاف النفط والغاز الطبيعي في الإمارة؛ حيث تعتبر الجهة المسؤولة عن عمليات المناقصات والتراخيص، وإدارة حقوق الموارد النفطية في الإمارة.
وقال كمال عطايا، الرئيس التنفيذي لهيئة غاز رأس الخيمة الدولية: «تعتبر اتفاقية الشراكة في الإنتاج بين هيئة غاز رأس الخيمة وحكومة زنجبار خطوة مهمة للطرفين؛ لما تمثله من منفعة اقتصادية مهمة للطرفين، لذلك فنحن فخورون في هيئة غاز رأس الخيمة بكوننا الشركة الأولى التي تشارك في مشروع التنقيب الأول من نوعه في زنجبار».