كرواتيا في حلم

حيا العالم أمس، إنجاز منتخب كرواتيا الذي تأهل إلى نهائي مونديال 2018 لأول مرة في تاريخه، حيث أصبح ثاني أصغر دولة في التاريخ بعد أوروجواي تصل إلى مباراة الختام.
وكان هناك إعجاب شديد بفريق كرواتيا المعروف ب «منتخب المتوهجين»، في حين عاش الكروات أنفسهم يوما مجنونا، وهم لا يصدقون أن ما يشهدونه في أرض ملعب لوجينكي في موسكو هو واقع وليس مجرد حلم.
كما عاش الجمهور الإماراتي فرحة كرواتيا بالتأهل، ولاسيما أن من يقود منتخبها هو زلاتكو داليتش الذي سبق أن درب في نادي العين، وهو دائما يؤكد في تصريحاته أن تدريبه في الإمارات كان له فضل كبير في وصوله لقيادة كرواتيا.