آخر الأخبار

منوعات: النجوم تُزيّن سماء منطقة المسمى + وادي أرحب في رجال ألمع، والمزيد.. الحريري: إذا لم يتواضع الجميع لن تتشكل الحكومة خطة أمريكية لحل الأزمة الليبية تصادر المبادرتين الفرنسية والإيطالية لقاح سرطان عنق الرحم آمن.. ولا صحة لـ «اجتهادات» المواقع 93 % إنجازاً في المحطة الثانية لمشروع براكة تخريج الدفعة الأولى في البرنامج الإماراتي للتدريب الإعلامي «أبوظبي للإعلام» تواكب الاحتفالات بتغطية استثنائية الإمارات تشارك السعودية احتفالاتها بـ «اليوم الوطني» الـ 88 أمل القبيسي ورئيسة الجمعية الفيدرالية لروسيا تبحثان التعاون الشعبة البرلمانية: دور الإمارات ريادي في تنفيذ أهداف التنمية كيم جونج أون يعلن زيارة تاريخية إلى سيؤول فلسطين وإصلاح مجلس الأمن على الأجندة الأممية مستوطنون يدنسون الأقصى بحماية شرطة الاحتلال هدوء في إدلب وحماة.. وفصائل مسلحة ترفض الاتفاق الروسي التركي حمدان بن زايد يوجّه بتوفير الزي المدرسي في المناطق المحررة

مقتل تسعة انقلابيين بصنعاء والشرعية على مشارف باقم

صنعاء: «الخليج»، وكالات

اندلعت، أمس الجمعة، معارك عنيفة بين قوات الجيش الوطني من جهة، وميليشيات الحوثي الانقلابية من جهة أخرى، شرقي العاصمة صنعاء. وقال مصدر عسكري للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، إن 9 من عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية قتلوا وجرح آخرون، إثر محاولة مجموعة من عناصر الميليشيات التسلل إلى مواقع للجيش في جبهة الجمايم بمنطقة حريب نهم. وأضاف أن الجيش الوطني تمكن من إفشال المحاولة الحوثية، وأجبروا من تبقى من عناصر الحوثي على التراجع والفرار.
في الأثناء، حققت القوات اليمنية تقدماً غربي صعدة معقل ميليشيات الحوثي، وذلك بدعم من تحالف دعم الشرعية في اليمن. فقد باتت قوات الجيش الوطني اليمني على مشارف مركز مديرية باقم شمال غربي محافظة صعدة معقل الحوثيين.
وقال مصدر عسكري إن قوات الشرعية مدعومة من التحالف تتقدم نحو مركز المديرية التي سيعلن قريباً استكمال تحريرها من قبضة الميليشيات الانقلابية.
يأتي ذلك فيما تشهد مواقع الميليشيات في جبهة باقم معارك عنيفة وقصفاً مدفعياً للجيش الوطني بالتزامن مع سلسلة غارات لمقاتلات التحالف، ما أسفر عن سقوط عدد كبير من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح، كما فشلت محاولة حوثية للتسلل إلى مواقع الجيش الذي نفذ هجوماً استباقياً على المجموعة التي قُتل عدد من عناصرها، فيما لاذ البقية بالفرار من مواقعهم.
وبتقدمها في المناطق التي كانت تسيطر عليها الميليشيات، ضبطت قوات الجيش الوطني غرفة اتصالات وعمليات للحوثيين تحت الأرض اتخذتها الميليشيات لتنفيذ عملياتها العسكرية والتواصل مع عناصرها في الجبهات، ومقراً لاجتماع قياداتها.
إلى ذلك، احتدمت المعارك بين القوات اليمنية المشتركة وميليشيات الحوثي الإيرانية، في مدينة الحديدة على الساحل الغربي لليمن، في وقت «استجدى» فيه المتمردون السكان للقتال في صفوفهم.
وذكرت المصادر أن قوات «ألوية العمالقة» المدعومة من تحالف دعم الشرعية في اليمن، تمكنت من إحباط محاولات تسلل للمتمردين الحوثيين إلى مواقع سيطرت عليها قوات الشرعية في محيط الكيلو 16 بالحديدة.
وسقط قتلى وجرحى من ميليشيات الحوثي في مواجهات مع القوات المشتركة، وعلى رأسها «ألوية العمالقة»، وغارات لمقاتلات التحالف في محافظة الحديدة. وقالت مصادر ميدانية إن مواجهات عنيفة اندلعت خلال ساعات الليل في قوس النصر باتجاه منطقة الكيلو 16، جنوب شرقي الحديدة، وكذلك في الأحياء الجنوبية الغربية للمدينة.
وشاركت طائرات أباتشي في تنفيذ عدة غارات على مواقع وتجمعات للحوثيين في الكيلو 16، ومواقع أخرى بالمدينة.
واستجدى المتمردون أهالي مدينة الحديدة من المدنيين، للانضمام إلى صفوفهم والقتال معهم على الجبهات. وقالت مصادر ميدانية إن سيارات للمتمردين الحوثيين تحمل مكبرات للصوت جابت شوارع وأحياء الحديدة، طالبة من السكان الخروج والقتال في صفوفها.
وكانت ميليشيات الحوثي طالبت المسؤولين المحليين في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، بحشد مقاتلين وإرسالهم إلى الساحل الغربي، وهددت باعتقال من لم ينفذ طلبها.
وقالت مصادر محلية إن ميليشيات الحوثي، طلبت من هؤلاء المسؤولين سرعة حشد السكان وإرسالهم لدعم مقاتليها في جبهة الساحل الغربي؛ حيث تلقت خسائر كبيرة على مدى الأشهر الماضية.
وأفاد محليون في محافظة إب، الواقعة تحت سيطرة ميليشيات الحوثي، بمقتل اثنين من عناصر الميليشيات في إحدى قرى مديرية النادرة، على يد الأهالي، وأن الوضع هناك يشهد توتراً قابلاً للتصعيد.
وحسب المعلومات المتوافرة فإن اثنين من عناصر الميليشيات قتلا، خلال اشتباكات مع أهالي قرية «بيت الغزير» بمديرية النادرة، على خلفية قيام الميليشيات باستحداث نقاط تفتيش على مداخل ومخارج القرية بالمديرية منذ أسبوع، وقيامها باستفزاز الأهالي واعتقال بعضهم دون سبب.
وتحتجز الميليشيات جثث اثنين من قتلى القرية، كما استقدمت تعزيزات عسكرية مكثفة، وداهمت قرية (بيت الغزير) وعدد من القرى المجاورة، واعتقلت عدداً من المواطنين، فيما فر كثير منهم خارج القرى.

تابع أخر فيديوهات المعصم

  • YouTube20
    YouTube
YouTube20
YouTube