آخر الأخبار

تلتقط صور زفافها بمفردها بعد وفاة عريسها الحاجة إلى أنظمة الحماية في 2016 تشمل جميع الشركات مهما كان حجمها هدد بتفجير مطعم وادعى أنه يتحدث عن حركة أمعائه هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ هل التجارة الالكترونية بحاجة إلى “بوصلة” ؟ بالفيديو: طلاب يفاجئون معلمهم المصاب بعمى الألوان بهدية غير متوقعة غرف عمليات «الداخلية» تعقد اجتماعها في الشارقة ما هو الدور الحيوي الخفي الذي تلعبه مُشاهدة مقاطع الفيديو عبر الإنترنت في تحديد مُستقبل قطاع الإتصالات وتبني الجيل الخامس؟ بيتر ميمي يكشف عن أول صورة من كواليس “كلبش 3” العمل التطوعي ثورة في الفكر والعقل يكتشف أنه لا يعاني من السرطان بعد 5 سنوات من العلاج الكيماوي هذان العروسان لن يبتسما في زفافهما بسبب مرض نادر السفير المعلمي: الشعوب الإيرانية ترزح تحت وطأة نظام ظلامي كهنوتي نتنياهو يتولى منصب وزير الدفاع بعد استقالة ليبرمان ترامب يعلن أنه كتب أجوبة ردا على أسئلة مولر

مناوشات بين الجيش الليبي وإرهابيين في درنة

أكد مصدر ليبي مطلع، أن مدينة درنة شهدت مناوشات متقطعة بين الجيش وبقايا الجماعات المتطرفة المتحصنة في حي المدينة القديمة، فيما نقل وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو أول أمس السبت عن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، قوله إنه سيحضر مؤتمراً من المقرر عقده في صقلية الشهر المقبل، بهدف إيجاد تسوية بين الجماعات المتناحرة في البلاد.
وقال معاون آمر السرية الأولى الأبرق مشاة في الجيش، صلاح بوطبنجات ل«بوابة إفريقيا الإخبارية»، إن المناوشات لم تخلّف ضحايا من الجيش خلال الأيام الماضية، مبيناً أن عناصر القوات المسلحة يقومون بين الحين والآخر بعمليات قنص تستهدف المتطرفين المختبئين في الحي.
من جهة أخرى، أفادت قوة الردع والتدخل الخاصة محور أبو سليم، بأنها عثرت على بقايا جثتين لشخصين، كانا ضمن أفراد المجموعات المسلحة المشاركة في الاشتباكات الدائرة جنوبي طرابلس؛ شهر أغسطس/‏أب الماضي.
وأضافت، أن بلاغاً ورد إلى فرع الأمن المركزي أبو سليم من قبل عمّال نظافة، كانوا مكلفين بتنظيف جانب من المنطقة، إذ عثروا على حطام دبابة، داخلها بقايا جثتين.
إلى ذلك، نقل وزير الخارجية الإيطالي إنزو موافيرو أول أمس السبت عن القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، قوله إنه سيحضر مؤتمراً من المقرر عقده في صقلية الشهر المقبل بهدف إيجاد تسوية بين الجماعات المتناحرة في البلاد.
وقال موافيرو للصحفيين على هامش مؤتمر في مدينة فلورنسا، إن الاجتماع سيعقد في باليرمو عاصمة صقلية يومي 12 و13 نوفمبر/‏ تشرين الثاني المقبل، وسيشارك فيه أطراف رئيسية من داخل ليبيا وخارجها.
وأضاف موافيرو، أن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ستكون من بين الزعماء الأجانب الذين سيحضرون الاجتماع، بينما تعهدت الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا بإرسال ممثلين رفيعي المستوى للمشاركة.
وإيطاليا حريصة على وجه الخصوص على حضور حفتر، خوفاً من أن يقضي عدم حضوره على أي آمال للتوصل إلى تسوية سياسية من أجل إنهاء العنف المستمر منذ سنوات في ليبيا.
وقال موافيرو: «ينبغي أن يكون هناك في باليرمو. أكد لنا أنه سيحضر وبالتالي فنحن نعوّل على حقيقة أنه سيحضر».
وكشفت صحيفة «لا ريبوبليكا»، أن المؤتمر سيعقد في فندق «فيلا إيجيا» وسط إجراءات أمنية مشددة، مؤكدة أن السلطات تعمل على إغلاق باليرمو بشكل شبه تام.
وكانت الشرطة الإيطالية أعلنت ضبط 29 مليون ليتر وقود مهرب من ليبيا وأصول مالية أخرى بقيمة إجمالية 55 مليون يورو، وذلك في إطار التحقيقات حول تهريب الوقود الليبي.(وكالات)