وثائق تؤكد تورط طهران في عمليات إرهابية بأوروبا

كشف قياديون في منظمة «مجاهدي خلق» الإيرانية وثائق تؤكد تورط طهران في عمليات إرهابية في أوروبا، خلال تقديمهم تفاصيل جديدة حول الأنشطة الإرهابية للنظام الإيراني في أوروبا، ودور سفارات طهران اللوجستي في تلك العمليات.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي نظمه، أمس الأول الأربعاء، الجناح السياسي للمنظمة أي «المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية»، في العاصمة البريطانية لندن، وتضمن تقديم معلومات عن ضلوع المسؤولين والمؤسسات الإيرانية في الإرهاب في أوروبا، وشبكة وزارة المخابرات الإيرانية في الخارج.
وحسب «العربية نت»، فقد أكدت دولت نوروزي، ممثلة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، أن الأعمال الإرهابية للنظام يتم إقرارها على أعلى مستوى للنظام في مجلس الأمن القومي للنظام الذي يرأسه الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وتتم الموافقة عليها من قبل مكتب المرشد علي خامنئي.
وأضافت: «معلوماتنا تشير إلى أن الانعكاسات السلبية المحتملة لهذه الأعمال في أوروبا، بما فيها إيذاء شخصيات أوروبية، قد تم أخذها في الاعتبار، ولكن تقييم النظام هو أن أوروبا لن تقوم بأي ردة فعل حقيقية من أجل حفظ واستمرار الوضع الحالي على ما هو عليه». وكشفت عن أن «هذه الأعمال الإرهابية بشكل عام، وفي أوروبا بشكل خاص، هي تحت رعاية وزارة المخابرات، وبالتحديد تتبع لجهاز يسمى «منظمة الاستخبارات الخارجية والحركات»». وأضافت: «نحن استطعنا الوصول لمسؤول هذا الجهاز، وهو شخص إرهابي مهم تابع للنظام واسمه رضا أميري مقدم وله ارتباط وتواصل مباشر مع وزير المخابرات الإيراني، واستطعنا التعرف إلى تاريخ، وسجل، ووظائف هذا الشخص». كما ذكرت أن الدبلوماسي الإيراني الذي خطّط لتفجير المؤتمر العام للمقاومة الإيرانية في باريس في 30 يونيو والذي قام بتسليم القنبلة شخصياً للإرهابيين، وهو يقبع الآن في سجن في ألمانيا، كان على تواصل مع رضا أميري مقدم.

تابع أخر فيديوهات المعصم

  • YouTube20
    YouTube
YouTube20
YouTube