وزيرة يمنية تؤكد التزام الحكومة بحماية حقوق الطفل

أشادت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل، ابتهاج الكمال، ببيان البرلمان العربي الصادر في ختام جلسته الخامسة الذي ادان استمرار تجنيد ميليشيات الحوثي الانقلابية للأطفال في اليمن.
ورحبت الكمال، بقرار البرلمان العربي بمخاطبة الأمين العام للأمم المتحدة، ومجلس الأمن، ورؤساء البرلمانات والاتحادات الإقليمية والدولية في العالم، بإحالة جرائم ميليشيات الحوثي إلى المحكمة الجنائية الدولية، وملاحقة قيادات الميليشيات، وداعميهم من النظام الإيراني، وتقديمهم للمحاكمة جراء ما اقترفوه بحق أطفال اليمن من جرائم حرب.
وقالت الكمال في بيان بثته وكالة الأنباء اليمنية(سبأ) «إن الميليشيات جعلت أكثر من مليوني طفل ينزلون إلى سوق العمل جراء ظروف الحرب الهمجية التي فجرتها، إضافة إلى قيامها بتجنيد ما يزيد على 23 ألف طفل بصورة مخالفة للاتفاقيات الدولية، وقوانين حماية حقوق الطفل، منهم 2500 طفل منذ بداية العام الحالي 2018». وأكدت الكمال، أن الميليشيات حرمت أكثر من 4.5 مليون طفل من التعليم. وأكدت الكمال التزام الحكومة اليمنية الكامل بالقوانين والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الطفل وحمايتهم من الأخطار.